مجتمع سودانا

تفاصيل مثيرة بمحاكمة شبكة تزييف عملة واحتيال يتزعمها أجانب

تفاصيل مثيرة بمحاكمة شبكة تزييف عملة واحتيال يتزعمها أجانب

 

 

كشف رائد بقوات الدعم السريع أمس معلومات مثيرة في قضية محاكمة شبكة تتألف من (6) متهمين يتزعمها أجنبيان من دول أفريقية، حاولوا احتيال قوات الدعم السريع في مبلغ (8) ملايين جنيه بحجة مضاعفتها وذلك خلال عملية كمين للقبض على الشبكة .

وقال الرائد امام محكمة جنايات الخرطوم شمال بوصفه شاكي أول في الدعوى الجنائية، بأنه وبموجب توفر معلومات من مصادر بأن هنالك عصابة تتكون من (6) متهمين يعملون في تزييف العملات الأجنبية والمحلية، منوهاً الى أنه وفور تلقي المعلومات قام بإبلاغ رئاسة الدعم السريع بالمعلومات، وبدورها

بمخاطبة النائب العام بالحادثة، لافتاً الى اتجاههم بعد ذلك للتنسيق ومتابعة المعلومات مع المصدر.

خطة الإيقاع

 

 

 

 

ولفت الشاكي الأول للمحكمة عن تواصله بعدها مع المتهمين (3،4) ومن ثم طلب منهم السماح له بالعمل معهم حتى يتمكن من الإيقاع بالشبكة وإيقاف نشاطها الإجرامي، منوهاً الى أن المتهمين اوضحوا له بأنهما يعملان في طباعة تزييف العملات المحلية والأجنبية عبر ماكينات طباعة حديثة يتم استيرادها لهم

عبر عدد من المنظمات الدولية، مبيناً بأن الماكينات تستطيع استخراج من مبلغ المليون جنيه الواحد الى (42) مليونا عبر الطباعة بتلك الماكينات، كاشفاً عن عرضه على المتهمين إحضار مبالغ مالية لهم لمضاعفتها حتى يتمكن من الوصول لتلك الماكينات التي تضر بالاقتصاد الوطني للبلاد، منوهاً الى أن

المتهمين أبدوا موافقتهم على عرضه الا أنهم إشترطوا عليه استئجار عقار (شقة) في مكان آمن لهم حتى يتمكنوا من إحضار تلك الماكينات بداخلها الى جانب الفنيين المختصين بتشغيلها .

إستئجار الشقة

ولفت الشاكي الأول،  الى أنه بالفعل قام باستئجار شقة للمتهمين شرقي العاصمة الخرطوم بشارع الـ(60)، منوهاً الى أنه قام بإحضار مبلغ الـ(8) ملايين جنيه داخل أكياس بلاستيكية الى داخل الشقة وعرضها على المتهمين الـ(3،4)، مؤكداً بأن المتهمين وعقب معاينتهم للمبالغ وعدها وإحصاءها، قاموا

بإحضار المتهم الثاني أجنبي بجنسية إفريقية الذي طالبهم بتسليمه مبلغ (40) ألف جنيه من تلك المبالغ ، منوهاً الى أنه قام بتسليمه المبلغ ،وبدوره قام بوضعه داخل إناء (حلة) ممتلئة بالمياه وسكب عليها مواد كيميائية عبارة عن بودرة بيضاء اللون ،وكشف الشاكي للمحكمة ايضا بأن المتهم الثاني الأجنبي وفي

تلك الأثناء كان يتردد بالدخول للحمام  والخروج منه عدة مرات ومن ثم بعدها اخرج المبلغ من داخل (الحلة) وقام بوضعه على منضدة حتى جفت تلك المبالغ، حينها طالبهم بإحصائها ووجدوها تضاعفت لـ(80) الف جنيه .

قصة الصندوق الأحمر

واضاف الشاكي للمحكمة بأن المتهمين الـ(3،4) بعدها أكدوا له بأن ماكينات طباعة العملة ستصل للشقة برفقة فني التشغيل حتى يتمكنوا من مضاعفة تلك المبالغ، مشيراً الى أن المتهمين وقتها خرجوا من الشقة لبعض الوقت قبل أن يعودوا وبرفقتهم المتهم السادس أجنبي بجنسية إفريقية أيضا يحملون صندوقا

أحمر اللون يظهر عبر إحدى فتحاته مفتاح أحمر اللون أشبه بمفتاح تشغيل مكيفات التبريد بحد قوله، منوها الى أن المتهمين دخلوا بالصندوق لداخل إحدى الغرف، وبعدها قاموا بوضع مبلغ الـ(8) ملايين جنيه داخل أكياس بلاستيكية ومن ثم أحكموا ربطها بوضع شريط لاصق عليها، بعدها دخلوا بتلك المبالغ

المالية لداخل الغرفة وأحكموا قفلها عليهم ، وأكد الشاكي الأول للمحكمة بأن المتهمين قاموا بمنعهم من التواجد معهم داخل الغرفة، مشدداً على أنهم في تلك الأثناء ظلت تتردد الى مسامعهم أصوات تنبعث من صوت الماكينة من داخلها .

تسخين

وأكد الشاكي للمحكمة، بأن المتهمين بعدها وضعوا المبالغ المالية داخل الصندوق الأحمر ووضعوا مكانها أوراقا عادية وأحكموا قفلها بداخل الأكياس البلاستيكية، ومن ثم خرجوا بالصندوق وغادروا الشقة، بحجة  أنهم قاموا بتسخين المبالغ وتجهيزها بغرض إحضار ماكينة الطباعة  لمضاعفتها وحذروهم من

فتح تلك الأكياس لحين عودتهم ، منوهاً الى أنهم لاحقاً اكتشفوا بأن المتهمين حملوا مبلغ  الـ(8) ملايين جنيه داخل الصندوق الأحمر ووضعوا مكانه أوراقا عادية ولاذوا بالفرار وتركوا المتهم الثاني الأجنبي برفقتهم داخل الشقة، وأشار الشاكي للمحكمة الى أنهم اكتشفوا فرار المتهمين  بعد أن أبلغهم أحد افراد

المتابعة المرتكز أسفل الشقة .

الاستعانة بمترجم

وواصل الشاكي الأول سرد وقائع الإيقاع بالمتهمين للمحكمة، مؤكداً بأن المتهمين بعد فرارهم اتصلوا بالمتهم الثاني هاتفياً حينها بدأ المتهم في أخذ جميع مغتنياته بالشقة وخرج مسرعاً للحاق بالمتهمين الآخرين ، منوهاً الى أنهم حينها اوقفوا المتهم الثاني  إلا أن عدم إجادته للتحدث باللغة العربية وقف حائلاً أمامهم

للتحدث مع المتهم مما استدعى استعانتهم بضابط آخر بقوات الدعم السريع يجيد التحدث باللغة الإنجليزية للتخاطب مع المتهم الثاني، لافتاً الى أن المتهم ظل يردد عبارة  (61) حتى فهم لاحقاً بأنه يعني بها حي العمارات شارع  (61) الذي يستأجر المتهمون به منزلاً يخص المتهم الأول .

إجرءات القبض

وكشف الشاكي الأول للمحكمة بأنهم قاموا بالتوجه الى المنزل الذي أرشد اليه المتهم الثاني وقاموا بمداهمته بحضور وكيل النيابة المختص وقاموا باقتحامها إلا أنهم لم يجدوا المتهمين بداخلها وتم ضبط الصندوق الأحمر الذي حمل به المتهمون المبالغ المالية من داخل الشقة الى جانب آثار لأكياس بلاستيكية

ممزقة كان بداخلها مبلغ الـ(8) ملايين جنيه، منوها الى أنه وأثناء تواجدهم بالمنزل حضر المتهم الأول ليتم القبض عليه حينها أرشد الى عنوان سكن المتهم الرابع شمال أمدرمان ، ولفت الشاكي للمحكمة ، ذهابهم الى أمدرمان والقبض على المتهم وبحيازته ما يفوق الـ(2) مليون جنيه أحضرها من داخل منزله،

لافتاً الى أنهم بعدها توجهوا لمنزل المتهم الثالث ايضاً ليتم القبض عليه وبحيازته ما يقارب المليون جنيه من المبالغ موضوع الدعوى الجنائية .

ضبط المتهمين

ولفت الشاكي الأول للمحكمة بعدها للقبض على المتهمين الثاني والسادس (الأجنبيين)، إلا أنهم وقتها أخطروه بتحويل نصيبهم الذي تحصلوا عليه من مبلغ الـ(8) ملايين جنيه الى خارج البلاد، الا أنهم بعدها قاموا بإحضار تلك المبالغ لاحقاً، وأكد الشاكي للمحكمة، بعدها إستلامهم لمبلغ الـ(8) ملايين جنيه كاملاً

والقبض على جميع المتهمين وتسليمهم للنيابة وتدوين إجراءات قانونية في مواجهتهم جميعاً. في المقابل حددت المحكمة جلسة اخرى لمواصلة سماع الدعوى الجنائية.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق