اخبار النجوم

تفاصيل مثيرة .. المحكمة ترفض هذا الطلب (….) لشقيق المعزول

تفاصيل مثيرة .. المحكمة ترفض هذا الطلب (….) لشقيق المعزول

 

 

 

 

أقل ما يوصف به جلسة الأمس لمحاكمة شقيق الرئيس المعزول عبدالله البشير والامين العام السابق للصندوق القومي لتطوير الخدمات الطبية على ذمة قضية بيع مصنع شواهق للحديد التابع للجيش، بأنها حامية الوطيس-لا سيما وأن رئيس هيئة الدفاع د. عادل عبدالغني، ظل يوجه اسئلة نارية لشاهد الاتهام الرابع لواء مهندس محمد الصديق محمد مدير شركة شواهق الهندسية، حول الاجراءات التي يتم اتباعها في عمليات البيع والشراء بالصندوق وشركاته التابعه له، حيث ظل يضرب له العديد من الأمثلة لعمليات بيع وشراء تمت بين الصندوق وجهات أخرى بصورة مباشرة ودون عطاء ومناقصة، في المقابل كان شاهد الاتهام يردد دائماً في إجاباته على أسئلة الدفاع بأن الشراء كان يتم وفقاً للضوابط.
فيما رصدت (الإنتباهة) انخراط رئيس هيئة الدفاع مع عضو الهيئة المحامي أحمد عبدالحفيظ في مناقشات قانونية خلال مناقشة الشاهد وظل المحامي خلالها يدعم رئيس الهيئة بمجموعة من المستندات دفع بها للمحكمة ووافقت عليها كمستندات دفاع .
رفض علاج بالخارج

 

 

ورفضت المحكمة أمس ، السماح لشقيق الرئيس المعزول عبدالله البشير بالسفر للخارج لتلقي العلاج من أورام سرطانية.
وأرجعت المحكمة ذلك الى ان المتهم يواجه تهمة خيانة الأمانة للموظف العام التي تقع تحت طائلة المادة (177/2) من القانون الجنائي السوداني لسنة 1991م، واشارت المحكمة الى أن سفر المتهم للخارج يضر بقضية الطرف الآخر، فيما نبهت المحكمة الى أنها سمحت لذات المتهم بتلقي العلاج بمستشفى آخر بدلاً من الذي كان يتلقى فيه العلاج بحسب طلبه ، مشيره الى أنها قد راعت المواثيق الدولية والعهود والدستورلعلاجه واستشفائه بالداخل، وأضافت قائلة إنه ليس من صلاحياتها متابعة علاج المتهم بالخارج.
الجدير بالذكر أن أسرة المتهم الثاني عبدالله البشير قد تقدمت في جلسة سابقة بطلب بالسماح لوالدهم بالسفر للخارج لتلقي العلاج بموجب افادة طبية تشير الى ضرورة نقل المتهم للعلاج بالخارج من أورام سرطانية انتشرت بجسده لا يتوفر علاجها بالداخل، في المقابل اعترضت هيئة الاتهام نيابة الأمو ال العامة على الطلب ، وبررت بأن المتهم يواجه تهمة خيانة الأمانة للموظف العام التي قد تصل عقوبتها للإعدام اضافة الى أن السماح للمتهم بالسفر للخارج يعني استحالة عودته للبلاد بجانب أن المصطلحات الطبية قد جاءت باللغة الإنجليزية ولم تترجم الى العربية وبالتالي لا يفهم محتواها.
موافقة على طلب…
في ذات الإطار وافقت المحكمة على طلب ممثل دفاع المتهم الثاني، بالسماح له ونقله لمستشفى يستبشرون وذلك لأخذ صورة أشعة رنين مغنطيسي له نسبة لتعطل جهاز الرنين المغنطيسي بمركز طيبة لعلاج الأورام التي يتلقى العلاج فيها .
تفويض بالتوقيع
في ذات السياق مثل أمام المحكمة شاهد التهام الرابع مدير شركة شواهق الهندسية لواء مهندس محمد الصديق محمد، وافاد بأنه يعمل مديراً للشركة منذ العام 2009م وحتى الآن ، منوها الى أن الشركة إستثمارية تتبع للصندوق القومي لتطوير الخدمات الطبية التابع للقوات المسلحة، موضحاً بأن الشركة تعمل في مجال المنشآت والمقاولات ، لافتاً الى أنه ليس لديه علاقة ببيع مصنع شواهق للحديد موضوع الدعوى الجنائية ، فيما أكد للمحكمة بأنه وقع العقد النهائي لبيع المصنع بصفته مدير شركة شواهق للحديد ومفوضاً بالتوقيع على بيع قطع أراضي المسجلة باسم شركة شواهق الهندسية، مؤكدا بأنه وعند تقلده منصب مدير شركة شواهق وجد أن المصنع مسجلاً باسم الشركة ولكنه لا يتبع لها مالياً أو إدارياً، موضحاً بأن إجراءات بيع المصنع تمت عن طريق عقد بيع مبدئي وأنه وقع عقد البيع النهائي دون الاطلاع على تفاصيل بيع المصنع بموجب تفويض صادر من المتهم الأول الأمين العام السابق للصندوق القومي لتطوير الخدمات الطبية ورئيس مجلس إدارة الشركة.
جذب استثمار…
في ذات الوقت نبه شاهد الاتهام الرابع عند مناقشته بواسطة رئيس هيئة الدفاع عن المتهمين د. عادل عبدالغني، إلا أن انشاء شركات الصندوق كان بغرض جذب الاستثمار له ولجلب دخل مالي يدر على الصندوق خارج ميزانية الدولة ودعم الخدمات الطبية، لافتا الى أن شركات الصندوق انشئت على أسس تجارية وتعمل حسب قانون الشركات التجارية، منوها اللا أن الشركة تقوم بشراء الاحتياجات الخاصة بها من مواد بناء وغيره من السوق وفقاً للضوابط، وأردف بقوله إنهم يقومون بشراء هذه المواد عن طريق شراء مباشر وآخر بعطاءات ، وشدد على أن الشراء يتم وفقاً للضوابط وبما يتوافق مع قانون وإجراءات الشراء والتعاقد، وأضاف الشاهد للمحكمة بأنه وفي حال شراء الشركة لمواد توردها جهة معينة في البلاد فإنها تقوم بشرائها مباشرة ولكن وفقاً للضوابط بحد تعبيره، موضحاً بأن هنالك مواد محلية تقوم الشركة بشرائها كـ(الاسمنت/الخرصانة/الرمل) لا تقوم بشرائها عن طريق عطاء أو إعلان بالصحف اليومية ولكن يتم الشراء وفقاً للضوابط.
(السنديان) والصندوق
وأكد شاهد الاتهام الرابع للمحكمة بأنه لم يقم بأخذ إذن مباشر من وزير الدفاع لشراء مواد بناء ومقاولات لشركة شواهق الهندسية، موضحاً في ذات الوقت الى أن الشركة تقوم ببيع خرصانة جاهزة دون طرحها في مناقصة، فيما نفى ذات الشاهد علمه بشراء الصندوق القومي لتطوير الخدمات الطبية فندق السنديان في العمارات شارع (15) بصورة مباشرة دون عطاء، فيما أكد بقوله إن الفندق حالياً غير مسجل باسم الشركة وليس لديه أي فكرة عن بيع الفندق بمزاد.
وقال شاهد الاتهام الرابع بأنه كان عضواً بلجنة تم تشكيلها لمناقشة عرض شركة إيطالية تسمى (فين ميل) لشراء مصنع الخرصانة الجاهزة وأفاد بان الصندوق قام بشراء المصنع ولكنه لا يذكر اذا تم الشراء من قبل الصندوق بصورة مباشرة أو بعطاء.
مستندات
فيما تقدم الدفاع بمستند دفاع (16) عبارة عن قرار تشكيل لجنة لدراسة عرض الشركة الإيطالية لشراء مصنع الخرصانة الجاهز لم يعترض عليه الاتهام، في وقت لفت فيه الشاهد بأنه لا يذكر تفاصيل عرض الشركة، فيما أكد في ذات الوقت الشاهد للمحكمة بأنه كان عضو لجنة مراجعة الصندوق القومي لتطوير الخدمات الطبية لشراء مصنع الزهراء  للمحاليل الوريدية ، حيث تقدم الدفاع بمستند لجنة المراجعة كمستند دفاع (17) لم يعترض عليه الاتهام ايضا، في وقت أكد فيه الشاهد عدم علمه إذا كان الصندوق قد أخذ إذناً من وزير الدفاع لشراء المصنع أو أن الشراء كان بموجب مناقصة ، مشيراً الى أنه كان ايضا عضوا بلجنة فض الشراكة في مصنع الزهراء للمحاليل الوريدية الذي قد تم فيه بيع نصيب الصندوق ، وأردف قائلاً: لا أذكر إذا كان قد تم بيع نصيب الصندوق في فض الشراكة في عطاء أم لا، فيما تقدم الدفاع ايضاً بالمستند عبارة عن فض الشراكة بين الصندوق والزهراء أشرت عليه المحكمة مستند دفاع (18) عقب عرضه على الاتهام ولم يبد عليه أي اعتراض، حيث أفاد الشاهد بأن الفقرة الثانية من قرار فض الشراكة أوضحت بأن مهام اللجنة هي تحويل الأصول ومعدات الأجهزة الى شركة نيسر الطبية.
لا علم لي ..
في ذات الوقت نفى شاهد الاتهام الرابع للمحكمة عدم تمرير قرار مجلس الإدارة له بالموافقة على بيع مصنع شواهق للحديد مطلقاً وأرجع ذلك الى أنه ليس عضواً بمجلس إدارة الصندوق، فيما عرض ممثل الدفاع مستند اتهام (11) وأقر بأنه وقع عليه وهو عبارة عن تفويض للمتهم الثاني عبدالله البشير بالتوقيع على العقد المبدئي لبيع المصنع، وقال الشاهد إنه ليس لديه أي فكرة عن الخسائر المتلاحقة بالمصنع منذ شرائه، في سياق مغاير أكد الشاهد للمحكمة بأنه لم يقم بعطاءات لشراء مشتريات تخص الشركة، موضحاً بأن شركة شواهق تمتلك عدة عقارات وجميعها تم شراؤها بصورة مباشرة وأضاف بقوله: لا أذكر بيع الشركة أي عقار لها، فيما قدم ممثل الدفاع للمحكمة مستند دفاع (19) عبارة عن تكليف شاهد الإتهام الرابع ضمن لجنة لتقييم مصنعي أدوية ومحاليل وردية تتبع للصندوق القومي لتطوير الخدمات الطبية.
ضوابط وقانون…
وأكد الشاهد عند مناقشته بواسطة ممثل الاتهام وكيل نيابة الأموال العامة جلال سنين ، بأنه شركة شواهق الهندسية هي شركة حكومية تتعامل بقانوني الشركات والشراء والتعاقد، مشدداً على أن الشركة تتعامل بالشراء وفق الضوابط المنصوص عليها بقانون الشراء والتعاقد، منبهاً الى أنه وعند شراء الشركة  بصورة مباشرة ودون عطاء يتم ذلك بما يتوافق مع قانون الشراء والتعاقد.
وكشف شاهد الاتهام الرابع للمحكمة، بأن الشركة تقوم باستيراد مشتريات خارجية من دبي والصين بملايين الدولارات يتم شراؤها عبر لجنة وليس عبر عطاء، بموجب إذن من وزير الدفاع فقط وليس لديها علاقة بوزير المالية.
إعلان شهود…
فيما أمرت المحكمة بإعادة إعلان شاهد الاتهام الخامس نجم الدين لعدم إعلانه بالجلسة السابقة حسب ما ذكره الاتهام للمحكمة، في ذات الوقت قررت المحكمة إعلان عدد من شهود الاتهام من بينهم، المدير الاداري للصندوق القومي لتطوير الخدمات الطبية عبدالوهاب الصادق، الى جانب إعلان المدير المالي لمصنع شواهق الهندسية خالد يوسف عوض ، اضافة الى إعلان مدير مصنع أرتي الهندي للحديد.
طلب
في ذات الوقت وافقت المحكمة على طلب رئيس هيئة الدفاع د. عادل عبدالغني، بتأجيل الجلسة القادمة للمحاكمة وذلك بسبب ارتباطه برحلة سفر خارج البلاد، وقررت المحكمة تحديد جلسة 26 من الشهر الجاري لمواصلة القضية وسماع شهود الاتهام.

مقالات ذات صلة

إغلاق