سودانا فوق أونلاين

تعرف عن كل ما قاله الدكتور حسن برقو في مؤتمره اليوم بفندق برج الفاتح

تعرف عن كل ما قاله الدكتور حسن برقو في مؤتمره اليوم بفندق برج الفاتح

 

 

 

 

برقو: قبلنا لم الشمل من أجل السودان وليس المناصب
أخفوا عن الرأي العام حيثيات كاس.. ونملك مستند الادانة
الرئيس هو من فاز.. تنازلنا لـ(اسامة) وطه فكي.. ورد جميلهم كان انتقام وتشفي
أعلن الدكتور حسن برقو، رئيس الاتحاد المحلي لكرة القدم بالجنينة، رئيس تنظيم النهضة، قبولهم مبدئياً بمبادرة لم الشمل التي طرحها الدكتور معتصم جعفر رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم بعد فك تجميد ترشحه وزميله اسامة عطا المنان، من قبل محكمة التحكيم الرياضي (كاس) مؤكد منحهم معتصم جعفر مهلة اسبوعين لتقديم بنود المبادرة مكتوبة حتى تتم مناقشتها داخل التنظيم، جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الذي عقده الدكتور حسن برقو ظهر اليوم الاربعاء بفندق كورينثيا، وقدم في بداية حديثة فذلكة تاريخية عن ابعاد الصراع بينهم ومجموعة التغيير والتداعيات التي صاحبت ذلك مؤكداً أن من فاز في الانتخابات هو الدكتور معتصم جعفر ولكن اسامة وطه فكي لم يفوزاً انما تنازلا لهما هو وأبوالقاسم عوض وإنهم كانوا ينتظرون من الاتحاد رد الجميل ولكن واجههم بحملة التشفي والإقصاء بعد المؤتمر الذي عقده تنظيم النهضة بمدينة كسلا والذي كان نقطة فارقة في تاريخ الكرة السودانية.
وأكد برقو أن القرار الذي أًصدرته كاس كان متوقعاً بعد أن تم رفض انضمامها للقضية وأصبح الاتحاد هو الشاهد والشاكي لأن معتصم واسامة هما الاتحاد السوداني لكرة القدم، وإن كاس لم تبرئ معتصم وأسامة إنما سمحت لهما بالترشح في الانتخابات والتي فازا فيها بمنصبي الرئيس والنائب الأول، وأن قضية الاخلاقيات مختلفة تماماً والشاكي فيها هو اتحاد الجنينة ووصلت إلى مرحلة التحكيم ولهم أكثر من قضية أمام محكمة كاس، وقال إن كاس اذا برأت اسامة ومعتصم سيقوم بتهنئتهما ومن ثم اعتزال العمل الرياضي، وقال أن الاتحاد لم ينشر للرأي العام حثيثيات قرار كاس ولن ينشره ولكنهم تحصلوا عليه وعرفوا إن أحد اطراف القضية قد انكر علاقته بأحد المؤسسات التي كانت تتلاعب في أموال الاتحاد ولكن في يدهم المستند الذي يؤكد ملكية الرجل للمؤسسة برغم من تسجيله لشركة بنفس الأسم ولكن بأثر رجعي وتاريخ قديم، وقدموا هذا المستند إلى كاس.
وأشار برقو إلى أن معتصم جعفر طالب باحترام القانون وقرارات اللجنة العدلية وأنهم يؤمنون على ذلك ويطاالبون الاتحاد باحترام القرارات الصادرة من كاس وأن قبولهم لمبادرة لم الشمل لا يعني التراجع عن القضايا بل سيواصلون في المسارات القانونية وعندما يحدث توافق سيكون لكل حدث حديث.
وقال أن قبول تنظيم النهضة لمبادرة لم الشمل من أجل مصلحة الكرة السودانية وليس من أجل المناصب، وأنه يحترم معتصم جعفر كثيراً ويعرف إنه رجل على خلق وتعرف عليه خلال عملهما في اللجنة المشتركة التي سبقت انتخابات 2017 ولكنه ربما يعاني من بعض الضغوط من جهات داخل الاتحاد ويجب أن نقدم له المساعدة حتى ننهض بالكرة السودانية جميعاً.
وقال برقو إن الجمعية العمومية الأخيرة للاتحاد لم تجمد نشاط اتحادات (الجنينة والسوكي وكسلا) ورفعت الأمر إلى مجلس الإدارة لاتخاذ القرار المناسب ولكن لا زالت هذه الاتحادات معلقة وفي حوزتي محضر الجمعية العمومية الأصلي الذي يؤكد صحة ما ذهبت إليه.
وأكد الدكتور حسن برقو إن تنظيم النهضة متماسك وعلى قلب رجل واحد وأي خطوة خطاها اعضاء التنظيم جاءت بموافقتنا جميعاً مؤكداً إنهم جمدوا العمل في تأهيل الاستادات خوفاً على الاتحادات المحلية من حملة التشفي التي يمارسها الاتحاد في حقهما وإن اتحاد كسلا تسلم كراسي التجليس الخاصة بالاستاد والبالغة 2000 كرسي وسيتسلم اتحاد الجنينة اليوم نفس العدد من كراسي التجليس بعد اكتمال تصنيعها من قبل شركة ساريا.
وقدم السلطان حسن برقو شكره إلى رجال الاعلام وقال إن حضورهم الكبير يؤكد أن لنا قضية مؤكداً إن الاعلام هو نقطة قوة تنظيم النهضة.

التعليقات مغلقة.