مجتمع سودانا

تصريحات مثيرة لحزب الأمة بشأن البقاء في نداء السودان والاستمرار في قحت

تصريحات مثيرة لحزب الأمة بشأن البقاء في نداء السودان والاستمرار في قحت

 

 

 

 

 

 

أكد نائب رئيس حزب الأمة القومي اللواء (م) فضل الله برمة ناصر على صحة القرار الذي اتخذه الحزب بتجميد عضويته في قوى الحرية والتغيير (قحت) بسبب ما أسماه، التقصير الذي لازم آليات قحت وعدم تنفيذ مهام الفترة الانتقالية المتمثلة في تحقيق السلام العادل ومعالجة الاقتصاد

وتخفيف معاناة الإنسان السوداني. وقال اللواء برمة (لسونا) إن الحزب بإعتباره جزء من قوى الحرية والتغيير رأى أن الواجب يحتم عليه مكاشفة الشعب السوداني بالحقائق والتحديات الماثلة وإتخاذ هذا القرار مع تقديم دراسة متكاملة للعقد الاجتماعي الجديد لقحت مع التأكيد على ضرورة تنفيذه لمواجهة تلك التحديات وإعادة بناء السودان عبر انشاء مركز للقيادة موحد لاتخاذ القرارات ووضع برنامج عمل لإنشاء النظام البديل الذي يضع حلولاً لكيفية تخفيف المعاناة عن الشعب وتحقيق السلام العادل، واتخاذ سياسة

خارجية متزنة ووضع قوانين لمحاكمة الفاسدين. وأضاف برمة أن الحزب قدم منذ ٣١ مارس الماضي لحلفائه في قحت التحديات الماثلة في أزمات سياسية وتعقيدات عسكرية ووضع اقتصادي متدهور ومعاناة يومية للإنسان السوداني تهدد تأمين الثورة بجانب تقديم شرح للعقد الإجتماعي الذي طرحه لحل تلك التحديات ليتفاكروا فيه بجدية. مبيناً أنها وجدت قبولا وموافقة على الفكرة  من ستة عشر مكون من قحت دون أن نستلم منهم رداً على التنفيذ مما أدى لهذا التجميد. وأبان في معرض رده سؤال عن أن التجميد من عضوية قحت هل ينسحب على عضوية الحزب في نداء السودان أيضاً أكد اللواء برمة حرص الحزب على البقاء في تلك المكونات إيماناً منه بأهمية المسيرة الجماعية. وقال: (نحن باقون في النداء واستمرارنا  في قحت مرهون بالإصلاح الجذري والإنتقال إلى مرحلة جديدة يتم فيها معالجة قضايا السودان بجدية. إننا لن نتحمل أخطاء الآخرين وسنترك التاريخ يحاكم من قصر في حق الوطن).

مقالات ذات صلة

إغلاق