سودانا فوق أونلاين

تاكيدا لانفراد (سودانافوق) .. بيان رسمي من الهلال بخصوص فيديو الجكومي

تاكيدا لانفراد (سودانافوق) .. بيان رسمي من الهلال بخصوص فيديو الجكومي

 

 

 

 

 

أعرب الهلال السوداني، عن استيائه من الفيديو المسرب من جانب الغريم التقليدي المريخ، وقرر التصعيد على أعلى مستوى.

وزعم محمد سيد أحمد النائب الأول بمجلس المريخ (جناح حازم مصطفى)، في فيديو مسرب، أن إدارة ناديه حصلت على وعد من الأهلي بالحصول على لاعبين، مقابل تفويت إحدى مباراتي الفريق بدور المجموعات في دوري الأبطال، والفوز على الهلال وصن داونز مقابل اللعب في مصر بدلًا من السودان.

وقال بيان الهلال “فتحنا أبواب ستاد الهلال لكل الأندية التي تمثل السودان بلا استثناء بما فيهم المريخ، وتكفلنا بكل المصروفات اللازمة لتجهيز الملعب”.

وتابع البيان “هذا ليس من باب المن والأذى، ولكن من أجل توضيح الحقائق وتنوير الرأي العام، دون الالتفات لبعض ما يُصدر من كتاب المريخ وإداريه”.

ولفت “وافقنا على استضافة المريخ، ورغم ذلك فضل المريخ اللعب بالقاهرة، ولم يكلف النادي حتى مديره التنفيذي بالاعتذار والشكر”.

وزاد “للأسف عادوا أخيرًا مطالبين باللعب في ستاد الهلال وهم منقسمون، بل سبق طلبهم لنا خطاب الكاف باعتماد ستاد السلام لمباراتهم أمام الأهلي. الرأي العام ملم بالملابسات الأخرى، ولكن أرادوا أن يُحملوا الهلال وزر اختيارهم المسبق للعب خارج البلاد”.

ونوه “أعلى سلطة في المريخ أعلنت الحرب على الهلال، وبكل أسف لم يصدر اعتذار أو نفي، أو حتى شجب أو إدانة من المجلس أو من الأعضاء”.

وواصل البيان “رغم كل الانتهاكات الجارحة، فضلنا في لجنة التسيير، الصمت والتريث وتغليب صوت العقل الراجح”.

وشدد “أخيرًا ظهر الفيديو المسرب، ليلعب نقطة سوداء في جبين كرة القدم السودانية، مجرد طرحه ونقاشه والاعتراف به، يندرج تحت دائرة التواطؤ، ومخالفة قواعد المنافسة الشريفة واللعب النظيف”.

واسترسل البيان “الهلال حسم قراره بالتصعيد القانوني عبر القنوات الرسمية، وكلف نخبة من كبار القانونيين بالهلال، لعمل مذكرة قانونية تحفظ العدالة وتضمن شرف المنافسة الأفريقية الكبرى”.

وأتم “الهلال تعرض للظلم في العديد من المباريات من الحكام، لكنه ترك الأمر للمشاهد الأفريقي الذي ظل يحترم الهلال. نحن لن ننزلق في مهاترات”.

التعليقات مغلقة.