سودانا فوق أونلاين

بينهم شقيقان.. توجيه تُهمة القتل العمد لـ(3) من لجان مقاومة الديوم الشرقية

بينهم شقيقان.. توجيه تُهمة القتل العمد لـ(3) من لجان مقاومة الديوم الشرقية

وجهت السُلطات الأمنية تُهمة تحت المادة (130) من القانون الجنائي، القتل العمد، لثلاثة من عضوية لجان مقاومة الديوم الشرقية كانت قد اعتقلتهم في وقت سابق وتم التحري معهم في مقر التحقيقات الجنائية بمدينة بحري. ووفقًا للمعلومات بحسب صحيفة الجريدة، فإن المتهمين هما الشقيقان “مؤمن و منتصر سعيد” و “مهند عبدالقادر، الشهير بـ(دجانقو). وأوردت”الجريدة ” في وقت سابق و وفقًا لمصادرها اعتقال عدد من عضوية لجان مقاومة الديوم الشرقية والتحقيق معهم حول ملابسات مقتل رقيب في الاستخبارات العسكرية يدعى ميرغني الجيلي في مليونية 8 مارس الماضي. وقال بيان أصدره مجلس السيادة إن الرقيب ميرغني الجيلي، يعمل في استخبارات القصر الرئاسي، وجد مقتولاً إثر تعرضه للضرب بآلة حادة على رأسه في مليونية 8 مارس الماضي. وفي وقت سابق أفرجت السُلطات عن كُلاً من معتصم أحمد الشهير بـ (تشكيلي) ومحمد عبدالحميد بينما تتحفظ على آخرين حتى الآن من بينهم سوار الذهب أبو العزائم الذي كشف بيان للجنة محامو الطوارئ عن تعرضه للتعذيب تسبب في كسر ضلعين بالصدر ومنعه من الرعاية الصحية واحتجازه في حراسة التحقيقات الجنائية ببحري. ونفذت السلطات الأمنية سلسلة من الاعتقالات في مواجهة عضوية لجان مقاومة الديوم مطلع مارس الماضي وبلغ عدد المعتقلين 8 تم اطلاق سراح 2 منهم بينما وجهت تهمة القتل العمد لـ 3 وتتحفظ السلطات على 3 آخرين.

التعليقات مغلقة.