سودانا فوق
موقع سودانا فوق موقع رياضي إخباري يأتي بجديد الأخبار الرياضية المتعلقة بدولة السودان.
[better-ads type=”banner” banner=”147219″ campaign=”none” count=”2″ columns=”1″ orderby=”rand” order=”ASC” align=”center” show-caption=”0″ lazy-load=”disable”]

ردا علي النائب العام ..بيان ناري من المريخ السوداني بعد الواقعة المثيرة

بيان ناري من المريخ السوداني بعد الواقعة المثيرة

330

أصدر آدم سوداكال، رئيس مجلس المريخ السوداني، بيانًا ناريًا مساء اليوم الأربعاء، بعد محاولة استلام مقر النادي بالقوة المدججة بالسلاح، مشيرا إلى أن المريخ قام بمخاطبة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بالأمر.

وجاء في بيان رئيس المريخ:

“على الرغم من حالة الاحتفال التي تعيشها الديار المريخية بعد النجاح الساحق للجمعية العمومية غير العادية للنادي 31 يوليو/تموز 2021، والمتمثلة في إجازة مقترحات الفيفا على النظام الأساسي للنادي لسنة 2019 تعديل سنة 2021، واعتمدت خطاب رئيس النادي السيد آدم عبد الله آدم، وإجازة اللائحة الإنتخابية للنادي، وانتخاب لجنتي الانتخابات والاستئنافات الانتخابية”.
“إضافة لانتخاب اللجان المستقلة الأخرى الممثلة في لجنة الحوكمة ولجنة الأخلاقيات ولجنة التدقيق والالتزام، وإسقاط عضوية الأعضاء الـ6 المجمدين من قبل مجلس الإدارة نسبة لإنتهاكاتهم المتكررة للنظام الأساسي”.
“وكذلك إسقاط عضوية جميع الأعضاء الضالعين في المشاركة في الجمعية العمومية المؤجلة وغير الشرعية بتاريخ 27 مارس/آذار 2021، إلى جانب اعتماد جميع الأعضاء المعينين واعتماد تعيين اثنين من أعضاء الجمعية العمومية”.
“برغم كل هذه الأحداث التي مرت بالمريخ والتي تابعها القاصي والداني تفاجأنا اليوم بحضور قوة من الشرطة مدججة بالسلاح برفقتها 3 من وكلاء النيابة العامة تحمل خطابين الأول من بتاريخ 3 أغسطس/آب 2021 بالنمرة 41/ب/1 من رئاسة شرطة ولاية الخرطوم دائرة الجنايات، والخطاب الثاني بتاريخ 3 أغسطس 2021 بالنمرة ن ع / م ت / مخاطبات من النيابة العامة المكتب التنفيذي للنائب العام”.
“وحوت الخطابات توجيهات من الجهتين باستلام مقر النادي، كما حوى خطاب رئاسة شرطة ولاية الخرطوم دائرة الجنايات، اسم شخص يدعى محمد سيد أحمد ادعى أنه ممثل الاتحاد السوداني لكرة القدم”.
“نريد أن نوضح لجمهور المريخ وللرأي العام الرياضي إننا سبق وأن خاطبنا وزارة الداخلية، موضحين أهمية عدم التدخل في الشؤون الداخلية للنادي، وخطورة ذلك الأمر على سير النشاط الرياضي بالبلاد، كما خاطبنا السيد النائب العام بذات الخصوص وقد أوضحنا له خطورة أمر التدخل في الشأن الداخلي للمريخ وذلك حرصا منا كي لا تجر بلادنا لإيقاف نشاطها الرياضي دوليا”.
“هناك سابقة في عام 2017 أدت لتجميد النشاط الرياضي للسودان بسبب تدخل الشرطة والنيابة في تسليم مقر الاتحاد بالقوة الجبرية آنذاك، وقد علمنا أنه قد صدر في وقت سابق توجيه لجميع إدارات وزارة الداخلية بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لنادي المريخ الرياضي، لأنه نادي مستقل ومحمي بموجب المادة (17) الفقرات (1-2) من نظام الاتحاد السوداني لكرة القدم لسنة 2017، ومحمي بموجب قانون الرياضة الاتحادي لسنة 2016 الذي يحمي استقلالية الهيئات الرياضية ذات الارتباط بهيئات دولية وقارية، كما يعتبر النادي محمي من التدخلات بموجب المادة (19-1) من نظام الفيفا ومحمي بموجب نظامه الأساسي لسنة 2019 تعديل لسنة 2021”.
“وبالنسبة لما حدث اليوم من محاولة لاستلام مقر النادي بالقوة المدججة بالسلاح فإن النادي قام بمخاطبة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” وقد أعلمنا الفيفا بكل ما تم من قبل الجهات المذكورة أعلاه”
“سنقوم باتخاذ الإجراءات القانونية التي تحفظ هيبة النادي ومكانته في ظل ما ورد من إدعاء من المدعو محمد سيد أحمد الذي انتحل صفة ممثل الاتحاد السوداني لكرة القدم، وبموجب تلك الخطوة وقعت الشرطة والنيابة معا في فخ التدخل في الشؤون الداخلية لنادي المريخ الرياضي، علما بأن الشرطة والنيابة ليست جهات اختصاص بموجب نظام المريخ الأساسي ولا يحق لها التدخل بأى شكل من الأشكال في الشؤون الداخلية للنادي، وهذا ما ظللنا نحذر منه على الدوام مراعاة منا وحفاظا على مسيرة النشاط الرياضي بالسودان، حتى لا تنقاد بلادنا لتجميد نشاطها الرياضي بموجب ممارسات وتدخلات البعض ومحاولة لي عنق القانون وعدم احترام النظم واللوائح المحلية والدولية”.
“ما تم اليوم مثل ما قام به رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الوزير المكلف بولاية الخرطوم الذي سبق وأن كون لجنة للتسليم والتسلم، ولم تفلح في هذا الأمر الذي يعتبر شأن داخلي يخص نادي المريخ ومكوناته وأجهزته ويحكم فيه فقط نظام النادي الأساسي لسنة 2019 تعديل لسنة 2021”.
“من منطلق الادعاءات الواردة في الخطابات نأمل من السيد رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم كمال حامد شداد، وضع حد لمثل هذه الممارسات، وهو الرجل العليم بالقانون والذي لا يتلاعب به، ونحن على يقين بأن ما تم من ادعاء وتزوير باسم الاتحاد السوداني لكرة القدم، لا يمكن أن يمر مرور الكرام على السيد رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم”.
“نطمئن جمهور المريخ العظيم داخل وخارج السودان ونطمئن السادة أعضاء الجمعية العمومية للنادي الذين شاركوا في جمعية عمومية غير عادية تعتبر تاريخية بتاريخ 31 يوليو /تموز الماضي، أن المريخ في أيدي أمينة ولن ينال منه أحدا في ظل وجودنا واحترامنا للقانون والعمل به، وهذا ما ظللنا نقوم به منذ أن تم إاتخابنا في الخامس من تشرين الأول/أكتوبر 2017.. ونعدكم بأن الأمانة الموكلة لنا والمهام المناط علينا القيام بها سنقوم بها حتى نسلم الأمانة لأعضاء الجمعية العمومية لنادي المريخ ولا أحد غيرهم”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.