سودانا فوق أونلاين

بيان من مجلس المريخ بخصوص الفيديو المثير للجدل

بيان من مجلس المريخ بخصوص الفيديو المثير للجدل

 

 

 

 

 

أصدر مجلس إدارة نادي المريخ السوداني، الذي يرأسه آدم سوداكال، بيانا هاجم فيه مجلس الإدارة الآخر للنادي، برئاسة حازم مصطفى، واتحاد الكرة المحلي، ممهلا الأخير فترة قصيرة لتطبيق قرار محكمة التحكيم الرياضية الدولية “كاس”.
جاء ذلك على خلفية ادعاء أحد أعضاء مجلس حازم مصطفى، أن الأهلي المصري قدم للمريخ عرضًا، يتضمن التلاعب بنتيجة إحدى مباريات دور مجموعات النسخة الحالية من دوري أبطال إفريقيا.
ويعد مجلس سوداكال هو المجلس الشرعي المعترف به، من قبل المحكمة الرياضية الدولية.
وقال بيان المريخ: “طالعنا بكل أسف يوم الجمعة الماضي، ما ورد على لسان محمد سيد أحمد الجكومي، أحد أعضاء مجموعة الموردة غير الشرعية، والموقوفة بموجب قرار التدابير المؤقتة والتحفظية الصادر لصالحنا بتاريخ 22 نوفمبر/تشرين ثان 2021، وذلك من خلال لقاء جمعه بمجموعة من أقطاب المريخ”.
وأضاف: “بادئ ذي بدء، نؤكد للرأي العام الرياضي أن ما تم تداوله من أحاديث عبر محمد سيد أحمد الجكومي، أحد أعضاء مجموعة غير الشرعية، والموقوفة بقرار كاس، لا يمثل نادي المريخ من قريب أو بعيد، لا سيما أن هذه المجموعة لا تملك حق تمثيل نادي المريخ قانونيا أو الحديث باسمه، أو عقد أي اتفاقات نيابةً عن نادي المريخ، وهذا أمر مثبت بالقانون ولا يحتمل الجدل”.
“مجموعة غير شرعية”
وواصل: “كما نؤكد كذلك أن حازم مصطفى الموقوف بقرار كاس هو ومجموعته، والموقوف هو شخصيا بقرار لجنة الأخلاقيات، لا يمثل نادي المريخ، وأن أي اتفاقات عقدها باسم نادي المريخ تظل باطلة ولا سند لها وغير شرعية، وأنها لا تمثل نادي المريخ، ولا تمثلنا نحن مجلس المريخ الشرعي والمنتخب برئاسة السيد آدم سوداكال”.

وتابع: “نشير إلى أننا نحمل الاتحاد السوداني لكرة القدم جميع الأضرار التي وقعت على نادي المريخ، والناتجة عن التفافه وعدم تنفيذه لقرار محكمة، خاصةً أنه ظل يتماهي ويتعامل مع مجموعة الموردة غير الشرعية”.

واستكمل: “تعامل الاتحاد السوداني مع مجموعة الموردة، قد مهد لوضعية غير قانونية في نادي المريخ، نتجت عنها الكثير من الأزمات، ولحقت بموجب هذا الكثير من الأضرار بالنادي”.

وأضاف مجلس إدارة المريخ: “قمنا بمخاطبة النادي الأهلي ممثلًا في رئيسه السيد محمود الخطيب، موضحين له أن هذه المجموعة غير شرعية ولا تمثل نادي المريخ، وأن أي اتفاق معها أو أي تعامل معها تحت اسم نادي المريخ ليس قانونيًا، ولا يمثل نادي المريخ، ولا يمثلنا نحن مجلس سوداكال الشرعي من بعيد أو قريب”.

“مهلة”

ومنح مجلس سوداكال الاتحاد السوداني مهلة، حتى نهاية عطلة عيد الفطر المبارك، لتطبيق قرار التدابير المؤقتة والتحفظية الصادر لصالحه.

وطالب البيان الاتحاد السوداني بأن يقوم أولًا بتسليم المسؤول، المسمى من قبل مجلس سوداكال، نظام الانتقالات الإلكتروني، إلى جانب التعامل مع المسؤولين والموظفين المعينين من قبل نفس المجلس.

وأردف: “نشير إلى أننا خلال اليومين الماضيين، قمنا بمخاطبة لجنتي الانضباط والأخلاقيات بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، بالتناقضات التي يقوم بها الاتحاد السوداني لكرة القدم، والتفافه المفضوح وعدم التزامه وعدم تطبيقه لقرار كاس”.

وختم البيان: “وعليه، نبين أن مجلسنا سيعقد اجتماعا عقب نهاية شهر رمضان المبارك، وسيتم خلاله اتخاذ ما يلزم من القرارات لحفظ هيبة ومكانة نادي المريخ، ونؤكد أننا سنلاحق كل متورط وكل من تضرر منه نادي المريخ عبر القانون، وأننا سنضع نهاية حتمية لكل أشكال التغول واللا قانون باسم نادي المريخ”.

التعليقات مغلقة.