سودانا فوق
موقع سودانا فوق موقع رياضي إخباري يأتي بجديد الأخبار الرياضية المتعلقة بدولة السودان.
[better-ads type=”banner” banner=”147219″ campaign=”none” count=”2″ columns=”1″ orderby=”rand” order=”ASC” align=”center” show-caption=”0″ lazy-load=”disable”]

بعد الهزة العنيفة.. المريخ يفقد كل الألقاب في الممتاز ويتمسك فقط بأقوى خط دفاع ولقب الهداف

بعد الهزة العنيفة.. المريخ يفقد كل الألقاب في الممتاز ويتمسك فقط بأقوى خط دفاع ولقب الهداف

683

 

 

 

 

سجل المريخ تراجعاً كبيراً في لائحة ترتيب أندية الدوري الممتاز كنتاج طبيعي لتراجع مستوى الفريق وضعف نتائجه في الفترة الأخيرة برغم أن المريخ لم يقبل الهزيمة حتى الآن لكنه خسر العديد من النقاط بالتعادلات والتي وصلت إلى سبعة تعادلات بعد تعادله الأخير أمس الأول أمام حي الوادي نيالا في وقت لم يقبل فيه المتصدر الهلال الخسارة حتى الآن ولم يقبل التعادل إلا في ثلاث مباريات لذلك كان من الطبيعي أن يجلس الأحمر على صدارة لائحة ترتيب أندية الدوري الممتاز.
الهزة العنيفة التي تعرض لها المريخ لم تفقده الصدارة فقط بل منحت الهلال أفضلية هجومية مطلقة بعد أن سجل هجوم الهلال 42 هدفاً مقابل 32 هدفاً للمريخ ليتفوق الأزرق بعشرة أهداف، وحافظ المريخ على لقب هداف الدوري الممتاز لمصلحة مهاجمه الشاب الجزولي نوح والذي سجل حتى الآن ثمانية أهداف لكنه قد يفقد لقب الهداف في أي لحظة في ظل الزحف القوي من ثلاثي الهلال محمد عبد الرحمن ووليد الشعلة وياسر مزمل سيما وأن الجزولي في المباريات الأخيرة توقف عن الإرسال وكذا الحال لزميله صديق كوة الذي سجل سبعة أهداف بقميص أهلي مروي لكن لم يفتح الله عليه بأي هدف منذ انتقاله للمريخ الأمر الذي يهدد استمراريته في المنافسة خاصة وأن وليد الشعلة الذي انتقل بالتزامن معه إلى الهلال سجل في الدورة الثانية فقط ستة أهداف.
المريخ أقوى خط دفاع
الميزة التي تفرد بها المريخ ويمكن أن تصمد في مشوار المنافسة هي التميز الدفاعي حيث يعتبر دفاع المريخ الأقوى على الإطلاق في مسابقة الدوري الممتاز ولم تقبل الشباك الحمراء غير ثمانية أهداف في وقت اهتزت فيه شباك الهلال عشر مرات، تميز دفاع المريخ أمر طبيعي لأن عناصره تحتكر الآن تشكيلة المنتخب الوطني بوجود صلاح نمر ومصطفى كرشوم في متوسط الدفاع إلى جانب بخيت خميس وتوماس على الأطراف الأمر الذي جعل المريخ يمنع كل الفرق مؤخراً من الوصول إلى شباكه، ويلعب الحارس الدولي محمد المصطفى دوراً مهماً في هذا الرقم المميز بفضل المستوى المدهش الذي قدمه مع الفرقة الحمراء في المباريات الأخيرة.
الفارق قد يصبح غير قادر على التلاشي
حتى في مواجهة الفرق الضعيفة ظل المريخ يعاني بشدة في تحقيق الانتصارات وتسجيل الأهداف، وكشفت المباريات الأخيرة التي خاضها الأحمر في مواجهة فرق تجلس في مراكز متأخرة في المنافسة عن معاناة حقيقية في تسجيل الأهداف، وبرغم أن مستوى الجزولي سجل طفرة كبيرة في المباراة الأخيرة أمام حي الوادي لكن رغم ذلك لم يفلح في التسجيل بعد أن حرمه جمعة جينارو من تسجيل هدفين، المريخ يلعب الآن تحت قيادة فنية جديدة يقف على رأسها التونسي غازي الغرايري الأمر الذي جعل مستوى الفريق يتطور بصورة كبيرة على مستوى جميع الخطوط عدا الهجوم والذي لا تتوافر فيه أي خيارات يمكن أن يلجأ لها الغرايري من أجل إنقاذ الموقف والقضاء على العقم الهجومي الذي يعاني منه فريقه، لذلك يصبح تعويض ثماني النقاط تفصل المريخ عن الند الهلال أمر بعيد المنال وربما اتسع الفارق وتبقى فرص المريخ في العودة من بعيد واستعادة الصدارة صعبة للغاية لذلك تحدث مدربه التونسي غازي الغرايري بواقعية في المؤتمر الصحفي بأن فريقه إذا لم يوفق في الظفر باللقب يمكن أن يعمل على احتلال المركز الثاني والذي يتيح له المشاركة في دوري الأبطال.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.