سودانا فوق
موقع سودانا فوق موقع رياضي إخباري يأتي بجديد الأخبار الرياضية المتعلقة بدولة السودان.

بعد الهجوم على ندى القلعة بسبب اغنية (السياسة) ..شاعر الاغنية يكشف عن تفاصيل تزورير فيها

بعد الهجوم على ندى القلعة بسبب اغنية (السياسة) ..شاعر الاغنية يكشف عن تفاصيل تزورير فيها

316

نفى الشاعر عبدالوهاب علاوي علاقته بكلمة (قحت) التي وردت في نص أغنية(السياسة) التي كتبها وتغنت بها الفنانة ندي القلعة ووجدت هجوما شرسا من المستمعين، واصفين القلعة بالمتسلقة والاستغلالية الانتهازية وعدوة الثورة وما رددته هو لعدم قبولها المدنية ووجدت في الاغنية ضالتها للهجوم علي المكون المدني.
من جانبه أوضح شاعر الاغنية عبدالوهاب هلاوي :(لقد قمت بكتابة اغنية (السياسة) قبل خمس سنوات ولم تكن (قحت) موجودة وقتها وقمت بنشرها في بعض الصحف، منوها الى أتصال ندي القلعة به وأن الاغنية عجبتها وتريد أن تغنيها واضاف: وافقت إلا أنني تفاجأت باقحامها لكلمة (قحت) اثناء ترديدها للاغنية وانا عن نفسي احتججت وسألتها من اين اتت بها فقالت أنها إضافتها من عندها. مضيفا:( في نظري ما فعلته الفنانة ندي القلعة بإضافتها لتلك الكلمة في الاغنية أمر خاطئ لم ترق لي واعتبرها سربعة فنان ولا يفوت الامر على فطنة المتلقي لانها ليس لها علاقة بالنص من قريب أو بعيد وعلى ندي القلعة أن تتحمل تبعات ذلك)

 

 

 

وواصل هلاوي:(هل يعقل بعد هذا الكفاح الطويل وكتابتي لاجمل الأغنيات مثل (حاجة آمنة اتصبري) وغيرها من الأغنيات ان اكتب كلمة تشوه النص الذي يعبر عن فكرتي ورؤيتي بتطبيق السياسة في السودان لانها لم تطبق منذ الاستقلال وحتى الآن وجميع الأحزاب فيها عبارة عن هرجلة لم تخرج من التقليدية ولم وهذا ما قصدته في الاغنية)
نص الأغنية كامل الذي كتبه هلاوي

السياسه .

– مابريد يمه السياسه ..
– ولا الحكومات من اساسا

لاني جبهه ولا شيوعي
لاني امه ولا اتحادي
عشقي ساكن بين ضلوعي
لي عيون شعبي وبلادي
وما بحب لعب الكراسي
الماسي ورا الماسي …
انتكاسه ورا انتكاسه ..
وما بريد يمه السياسه

جني جن ..
شمسا تبقبق
غير تنور ليها عتمه ..
جني جن ..
ناسا تنقنق ..
غيرتحلحل ليها ازمه
وجني جن ..
ناسا تصفق
لما تسمع ليها كلمه
الطواحين التدقدق …
غير توفر ليها لقمه
ودمعة الناس التعاسه ..
وما بريد يمه السياسه
ولا الحكومات من اساسا

الله لي عمال بلدنا …
رجعه ساعة المغربيه
والله لي اصوات رعدنا
في الاراضي السندسيه
والله للناس الفي حالها
بين سواقيها وظلالها ..
بين طبولها ودق نحاسا
وما بريد اصلو السياسه
ولا الحكومات من اساسا …..

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.