الاخبار الرياضية

برقو يتحدى وزيرة الرياضة : لم نلغي معسكر المنتخب الوطني عشان قرارك

كشف رئيس لجنة المنتخبات الوطنية (حسن برقو) في مؤتمر صحفي، بأن الإتحاد لم يتلق إخطاراً من وزارة الصحة

 

 

 

 

 

 

كشف رئيس لجنة المنتخبات الوطنية (حسن برقو) في مؤتمر صحفي، بأن الإتحاد لم يتلق إخطاراً من وزارة الصحة بشأن إنهاء تدريبات المنتخب الوطني، مبيناً تلقي الأمين العام لإتصال هاتفي من أحد الجهات تطالبه بفض معسكر المنتخب، لكننا أخبرنا الأمين العام بأن القرار يرجع لمجلس الإدارة والمسئولين عن المنتخب، وقد منحنا اللاعبين إذنا لمغادرة المعسكر حسب برنامج موضوع سلفاً، ولولا ما إستجدّ على الإطار الفني بسفر المدرب إلى فرنسا بطلب من القنصلية الفرنسية ضمن خطة الحكومة الفرنسية لإجلاء رعاياها، لما إنفض المعسكر، وتحدى برقو أي قوة لفض معسكر صقور الجديان، مبيناً بأن الإتحاد مؤسسة مستقلة لا تتبع لأي طرف وقال: “إستجبنا للأوضاع الصحية الراهنة، على الرغم من أن وزارة الصحة لم تخاطبنا أصلاً بشأن خطط الطوارئ الصحية”.

 

 

 

 

 

وأضاف: “نحن من ضمن منظومة الدولة، ونتفق معها في السياسات الهادفة لحماية المواطن، ونقف معها ضد تلك التي تمس سلامتهم، ولكن وفق اللوائح والقوانين المنظمة، وليس بإستخدام (الرجالة الجبرية)”.

وإستريل برقو قائلاً: “نتحمل سلامة اللاعبين، ويخضعون للفحص الطبي باشراف ثلاثة أطباء، ونحن الأحرص على سلامتهم من أي فرد يزايد على وطنيتنا مدعياً حمل صكوكها”.

وأردف : “لا خلاف لنا مع وزارة الشباب، مجرد إختلاف في وجهات النظر، ونحن ندعوها لزيارة الإتحاد العام”.

 

 

 

 

 

 

 

 

وتطرق برقو إلى فشل الإتحاد في مقابلة رئيس الوزراء رغم محاولاتهم في ستين يوم، في حين إستجاب رئيس مجلس السيادة بعد ٢٤ ساعة فقط من طلب اللقاء وتقديمه لدعم مقدر وصل قبل عودة الوفد إلى مباني الإتحاد العام.

مقالات ذات صلة

إغلاق