سودانا فوق أونلاين

بالعربي الكسيح محمد الطيب الأمين صيني في الأسانسير!!

 

 

 

 

 

 

صيني في الأسانسير!!

* واحدة من الأشياء التي جعلتنا نحب الخرطوم هي (المصعد الكهربائي) .
* اسمه (أسانسير) واسم الدلع (مصعد كهربائي) .
* كنا نتمنى في وقت سابق زيارة الخرطوم من أجل ركوب الأسانسير.
* عاجبانا الفكرة .
* فكرة إنك تطلع الطابق الأول أو الثاني أو حتى الخامس بدون سلم، كانت هذه فكرة جاذبة بالنسبة لنا.
* ولم يكن هذا الأسانسير متوفرا إلا في الخرطوم .
* ولذلك تجدنا أول ما نصل الخرطوم بنسأل من مكان الأسانسير .
* نركب وننزل ونكون بعد ذلك في غاية السعادة.

 

 

 

 

 

 

 

 

* والحمد لله الزمن داك لم يتعطل بنا الأسانسير وهذا ما زاد محبتنا له .
* طبعا الأسانسير لما يتعطل بيك وأنت بين (الطوابق) بتعرف حاجة .
* الدنيا دي بتمسخ ليك .
* المهم .
* قبل يومين ذهبت لقضاء مصلحة في الطابق السابع بإحدى الشركات .
* واستغليت الأسانسير .
* في الطابق الثالث الأسانسير وقف وقام ركب معاي واحد (صيني) .
* أنا أول ما شفت الصيني ده طوالي اتذكرت (كرونا) .
* قررت أنزل قلت ما في داعي .
* قررت أقول ليهو أنزل أنت قلت ما في داعي .
* الصيني ركب والأسانسير انطلق.
* مرة أعاين للصيني ومرة أعاين لشاشة الأسانسير عشان أعرف نحن في الطابق الكم .
* الأسانسير يتقدل.
* يمشي طابق وينزل طابق .
* الصيني مسكين عرف إنو أنا اتجهجهت .
* بقى يعاين لي ويهز راسو .
* نظام إنو هو ما مصاب بالمرض .
* وأنا أعاين ليهو وأتذكر في المرض الكتل الناس .ف
* أعاين ليهو وأتذكر في الدول التي قامت بإجلاء رعاياها بدولة الصين .
* أعاين ليهو وأتذكر في السودانيين المقيمين بالصين ولحدي الآن ما وصلوا .
* بعاين ليهو وبتذكر في قرار السعودية الخاص بمنع العمرة خوفا من المرض .
* واتذكرت الكمامات والنزلة والعطس والموت .
* أنا بعاين ليهو واتذكرت كل الحاجات دي في (٧٤) ثانية بس .
* من شدة العرق الصيني ده أداني منديل.
* اعتذرت ليهو ورفضت المنديل وأنا شايفو عشرة عشرة .
* مش الصينيين عيونهم صغيرة ؟
* اليوم داك أنا عيوني ماشة تصغر وعيون الصيني كل ما أعاين ليهو بشوفها زي عيون المها .
* مرة أشوف الصيني طويل ومرة أشوفو قزم.
* لما وصلنا والأسانسير وقف نزلت وأثناء ما أنا طالع قمت (عفصت) الصيني في كراعو من باب الاحتياط كده .
* قلت للضمان كده اعفصو وانزل .
* الدنيا ما معروفة .
* طلعت من الأسانسير وأنا اتصبب عرقاً وعيوني حمرااااا .
* ونفسي قايم .
* الريق ناشف .

 

 

 

 

 

 

 

* لميت قدرتي وأنجزت عملي .
* وبعد ما قضيت مهمتي في الشركة نزلت بالسلم .
* نزلت بالسلم من الطابق السابع .
* مالي ومال الهم والبلح المسوس .
* نزلت بالسلم في دقيقتين .
* الوقاية خير من العلاج .
* والعاقل طبيب نفسو .
* وعلى الأقل السلم رياضة برضو .
* عموما .. هذا الأخ الصيني كرهني حاجة اسمها أسانسير .
* وقد عاهدت نفسي بأن لا أركب أسانسير مهما كانت الظروف.
* لو ماشي الطابق الخمسين بمشي بالسلم.
* أو ما بمشي أصلا.
* آخر عمرنا تضربنا كرونا في أسانسير؟
* الصينيين القاعدين معانا في السودان ديل حاولوا اتكلموا معاهم ما يحوموا بالنهار .
* سبب واحد بخلي الصيني ده يركب معاي في الأسانسير وفي الظروف دي ما في .
* بس الحمدلله .
* و..و..
* وغايتو جنس غايتو .

التعليقات مغلقة.