الاخبار الفنية

بالصورة.. في أول ردة فعل.. شاهد: ماذا قال الإعلامي حازم حلمي عن التسجيل الفاضح المنسوب له

في أول ردة فعل.. شاهد: ماذا قال الإعلامي حازم حلمي عن التسجيل الفاضح المنسوب له

 

 

 

 

 

 

أثار تسجيل صوتي منسوب للإعلامي السوداني الشاب حازم حلمي ضجة واسعة على السوشيال ميديا, خصوصاً بعد الحديث الفاضح الذي ظهر في المقطع من جانبه ومن جانب فتاة قيل أنها إعلامية شهيرة حسبما ذكر ناشطون على عدد من مواقع التواصل أبرزها فيسبوك ويوتيوب.

وفي أول ردة فعل له أصدر الإعلامي الشهير بمذيع الثورة السودانية بيان رصده محرر موقع النيلين من على حسابه المتابع عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قال فيه: (توضيح.. في كمية اغتيال للشخصية لا بدات اليوم و لا امبارح ومن قبل فترة طويلة بسمع بقصص بكون انا البطل (الوهمي) بتاعها و انا اخر من يعلم … محاولات ابتزاز مالية بشكل مستمر و بأرقام مهولة و ما

بصدقها الخيال ذاته خليك من عقل انسان … الفكرة أنه في ناس بحاولوا يكسروك بشتى الطرق و السبل في حياتك الشخصية و العملية و لأسباب مختلفة منها الأسباب السياسية و غير السياسية !). وتابع حلمي حديثه الذي تابعه المئات على عملاق مواقع التواصل فيسبوك: (طيب كل مرة الزول بتجاوز عن ابتزاز ، إساءات ،تجريح، سؤء ظن و اكثر من كدا مافي داعي لكتابتها الان .. لكن لأول مرة ابدأ في إجراءات قانونية و بشكل واضح و حاكون وراء القانون لحدي اخر نقطة فيه .. شكرا للناس العندها حسن ظن فينا و شكرا برضو للناس البتعمل تضخيم للحاجات و شكرا للناس البتنجر من راسها و شكرا للناس البتنهش في لحمنا بقصد و بدون قصد … واهم سؤال بجي في خاطري دوما انه نفس الناس كان أحزاب أو جهات مختلفة أو مجموعات اشتغلنا قصادها بنفس الطريقة – الرخيصة- بكون احساسهم شنو ؟!). وختم حازم تدوينته التي جاءت في شكل بيان توضيحي ورصدها محرر (سودانا فوق) : (اخيرا.. لا بننكسر و لا في زول بذلنا و لا بنلمع زول ما مستحق، و لا بندفع قرش ، و لا بنخاف حتى لو تم ابتزازنا باي شي … الرهيفة التنقد و القانون في الاخير هو صاحب الكلمة الأخيرة و لا عودة إلى الوراء

مقالات ذات صلة

إغلاق