مجتمع سودانا

الوفد الصيني : إذا كان الفيروس غير موجود في السودان ، فماذا نفعل نحن هنا ؟؟

إذا كان الفيروس غير موجود في السودان ، فماذا نفعل نحن هنا ؟؟

أنشئ موقع إلكتروني مجاناً

التفاصيل

 

 

 

 

 

 

 

إستقبلت أسرة مستشفى هواشا الصيني بضاحية العمارات بالخرطوم مساء أمس الفريق الصيني الطبي الذي يضم خبراء صينيين من وزارة الصحة الصينية تم إرسالهم خصيصا هذه الأيام لتقديم المساعدة لوزارة الصحة الإتحادية وللشعب السوداني بخصوص جائحة كورونا وكيفية التعامل مع هذا الفايروس الخطير قبل وبعد الإصابة به .. حيث كان في إستقبال الفريق الصيني رئيس مجلس إدارة مستشفى هواشا الصيني ( مستر زانغ ) والمدير العام دكتور محمد نورالدين والمدير الطبي عامر عباس بالإضافة إلى أخصائي وأطباء وممرضي المستشفى ، حيث طاف الوفد الصيني على كافة أقسام المستشفى ووقف على مدى التطور الكبير للأجهزة الطبية داخل المستشفى ، فضلاً عن جاهزية المستشفى لإستقبال جميع حالات المرضى بما فيهم مصابي الكورونا، ونالت المستشفى رضا وإستحسان الوفد الصيني الذي أشاد بدوره بالنظام الصحي المميز داخل المستشفى بالإضافة إلى حسن الإدارة داخل الأقسام بداية من قسم الطوارئ وقسم العظام وقسم الأشعة بجانب غرف العناية المكثفة والمزودة بأحدث الأجهزة الطبية ..

وحرص الفريق الطبي الصيني على عقد إجتماع موسع مع أسرة المستشفى وطاقهما الطبي لتقديم شرح مفصل ووافي بخصوص جائحة كورونا ،بالإضافة إلى شرح تفصيلي عن الفيروس وطرق الوقاية والعلاج منه بطرق مبسطه .. وفي البداية رحب السيد مستر زانغ رئيس مجلس إدارة مستشفى هواشا الصيني بالوفد الصيني الطبي ، مرحباً بهم في بلدهم الثاني السودان ، ومتمنياً لهم إقامة طيبة بالخرطوم ، وأبدى زانغ سعادتهم الكبيرة على مثل هكذا زيارات والتي من شأنها أن تؤكد عمق العلائق بين السودان والصين في شتى المجالات ، لا سيما المجال الطبي الذي يعتبر من أهم المجالات ، ومبدياً سعادته للإستجابة الفورية التي وجدها من وفد الخبراء الصيني ، الذي بدوره شكر مستر زانغ وطاقم المستشفى على حسن الإستقبال وتهيئة الأجواء الملائمة للعمل ..هذا وعقب الإستقبال الحار ، أجاب رئيس الوفد الصيني على بعض الأسئلة التي وجهت له ، بخصوص تفشي جائحة كورونا في السودان من عدمها ، حيث تم توجيه سؤال مباشر له ، بأن فيروس كورونا لا وجود له في السودان كما يشاع ؟ وقال ضاحكاً : فيروس كورونا موجود في السودان ومتفشي بصورة كبيرة بحسب تقرير وزارة الصحة الاتحادية بوجود اكثر من 5000 مصاب بالسودان ، مبدياً إستغرابه للطريقة الغريبة التي يتعامل بها المواطن السوداني مع هذا الفيروس الخطير والقاتل ، مضيفاً أنهم تفاجئوا باستهتار البعض من السودانيين مع هذا المرض وعدم الالتزام بالضوابط الصحية بالتباعد المجتمعي وارتداء الكمامة والقفاز وحمل المعقم في اليد، بل أن البعض يقول أن المرض غير موجود أصلا .. وتسآءل : ( إذا كان الفيروس غير موجود في السودان ، فماذا نفعل نحن هنا ؟؟؟ ) .. وحذر الوفد الصيني من الاستهتار بهذا الفايروس من قبل السودانيين خاصة البعض منهم بعدم تطبيق الارشادات الصحية الصادرة من وزارة الصحة الاتحادية، وأكد الوفد ان الاستهتار بهذا الفايروس سينتج عنه عواقب وخيمة واضرار كبيرة باصابة الملايين من المواطنيين، ووصى الوفد باخذ الحيطة والحذر والالتزام بكافة الارشادات الصحية..وعن رده لبعض الاسئلة عن بعض الاحاديث المنسوبة للوفد الصيني الطبي بان الوفد وجد اكثر من 500 مصاب بالفايروس متواجدين بمراكز العزل بولاية الخرطوم لا علاقة لهم بالمرض وتم السماح لهم بمغادرة مراكز العزل واجاب رئيس الوفد: لم نتحدث لإي جهة إعلامية بخصوص الفايروس وما نقل على لساننا عار من الصحة ، مستغربا في الوقت نفسه عن مثل هكذا شائعات، مبديا انزعاجه بان الوفد يضم خبراء طبيين على اعلى مستوى لا يمكن ان يكونوا بتلك السذاجة ويطلقوا تصريحات ضارة مؤكدا انهم سيكتبوا تقرير طبي شامل عن الوضع الصحي في السودان وسيقوموا بتسليمه لوزارة الصحة الاتحادية قبل المغادرة من السودان ..

هذا وقد كشف احد المرافقين للوفد الطبي الصيني ان الاعراض الاولية للمصابين بفايروس كورونا تبدأ بالسعال ( الكحة) وتبدأ الكحة في تزايد مستمر نتيجة لدخول الفايروس داخل الرئة والتي ينتج عنها تضخم في جدار الرئة في الغالب مما يزيد صعوبة التنفس وازدياد في السعال وبعدها يصاب بالحمى الشديدة والصداع، مؤكدا ان هذه هي الاعراض الاولية لمصابي فايروس كورونا..وأشار الفريق الصيني إلى خطورة الفايروس ، حتى بعد شفاء المصاب من مرض الكورونا ، حيث أوضح أحد الكوادر المرافقة للوفد الصيني أن مصاب الكورونا ستحدث له مضاعفات يمكن وصفها بالخطيرة تختلف من شخص لآخر بحسب درجة المقاومة في جسم الإنسان ، حيث أكد أن مصاب الكورونا يمكن أن يصاب بفشل كلوي بعد فترة من شفاءه من الفايروس ، كما أن الإنسان الذي يشكو من أمراض مزمنة مثل الضغط والسكري وغيرها من الأمراض سيكون معرض لمضاعفات خطيرة مستقبلاً .. ومن جانبه أوصى الفريق الطبي الصيني بإرتداء الكمامات بطريقة مستدامة أو لفترات طويلة حتى ينجلي هذا الوباء ، ومن الوصيات التي حرص الفريق الصيني على ذكرها للسودانيين هي تفعيل التباعد الإجتماعي والإلتزام بالإرشادات الصحية لأنها السبيل الوحيد للوقاية من العلاج ..

كما اشاد الوفد الصيني الطبي بالعمل الكبير والانساني الذي يقوم به الكادر الطبي في السودان بمراكز العزل المختلفة بولاية الخرطوم وقال احد الخبراء الصينيين انهم لمسوا الجدية والاخلاص والتفاني في العمل من قبل الكوادر الطبية العاملة في مراكز العزل واشادوا بجيش السودان الابيض في طريقة تعاملهم الانسانية مع مصاب الكورونا بالرغم من صعوبة الوضع الصحي وشح الامكانيات وامكانية تعرضهم للاصابة كما اشاد الخبراء بوزير الصحة الاتحادية د. اكرم علي التوم ووصفوه بالقائد والمقاتل والذي يقاتل في عدد من الجبهات نظرا للمهمة الصعبة الملقاه على عاتقه..هذا وامتدح الوفد الصيني الطبي الجهود الكبيرة التي تقوم بها ادارة مستشفى هواشا خاصة رئيس مجلس ادارتها السيد مستر زانغ والذي يملك عقلية ادارية مميزة ومتطورة تعكس مدى التطور الصيني في المجال الطبي الحديث، واكد رئيس الوفد الطبي انهم وقفوا على بعض النواقص التي يحتاجها المستشفى مؤكدا في الوقت نفسه على انه سيعمل على استكمال تلك النواقص حتى يصبح مستشفى هواشا مستشفا عالميا، لان المستشفى يعتبر سفير الصين بالسودان ،

وفي ختام الزيارة حرص الجميع على التقاط الصور التذكارية والجماعية لتبقى صورا خالدة وتوثق لهذا الزيارة والتي تعتبر من الزيارات التاريخية، هذا وقد قضى الجميع اوقاتا ممتعة وطيبة داخل مباني المستشفى بالرغم من الحذر الكبير من الفايروس..

مقالات ذات صلة

إغلاق