مقالات

الوسط الرياضي.. د. يوسف السمانى مبادرة للم شمل اقطاب الهلال

الوسط الرياضي د. يوسف السمانى مبادرة للم شمل اقطاب الهلال.

 

 

 

 

 

مبادرة للم شمل اقطاب الهلال

لا شك ان نادى الهلال للتربيه يملك تاريخا ناصعا وهو سمى بنادى الحركه الوطنيه لان عضويته كانت تضم خيرة ابناء الوطن ولانه لعب دورا كبيرا فى استقلال السودان ونادى بهذا التاريخ وهذه الجماهيريه الكبري كان من المفترض ان يكون فى مقدمة الانديه الافريقيه والعربيه ويكفى ان هناك العديد من الدول سمت انديتها باسم الهلال وعلي راسها السعوديه فهناك.نادى الهلال السعودى الذي يقف اليوم علي راس الانديه الاسيويه وفى اليمن هناك نادى الهلال وحتى فلسطين سمت احد انديتها باسم الهلال وكثيرا من الدول سمت باسم الهلال وحتى فى لندن التى ابتكرت لعبة كرة الفدم هناك نادى الهلال رينجرز قصدت بهذه المقدمه لتوضيح ان نادى الهلال السودانى من المفترض بهذا التاريخ الكبير ان يكون فارس البطولات المحليه والاقليميه والدوليه ولكن ما هى علة نادى الهلال السودانى وحسب ما وضح لي هناك شىء يقف امام الهلال فى نيل البطولات واول العقبات التى تقف امام هذا النادى الكبير هى اقطابه والصراع علي مقاعد مجلس الادارة دون النظر الي مكاسب النادى . وثانى العلل هو التعصب بين الهلال ونده المريخ وحينما يلعب الهلال امام احد الانديه الافريقيه او العربيه نجد ان جمهور المريخ يفرح لهزيمة الهلال وكذلك يحدث العكس فنجد اللاعبين يدخلون الملعب ويعتريهم الخوف ليس من الفريق المنافس بل من شماتة جمهور الفريق الند وهذا الامر لا يحدث الا فى السودان وهذه الممارسات لم تعطل الهلال فقط بل عطلت كرة القدم فى السودان بحانب عدم التخطيط وعدم الالمام بكيفية ادارة الانديه لعدم وجود.رؤساء مؤهلين لادارة الانديه الكبيرة مثل الهلال والمريخ بعد الطيب عبد الله وعبد المجيد منصور وطه علي البشير
رحم الله من رحلوا والصحه والعافيه وطول العمر لمن تبقو .
والان امام الهلال جمعيه عموميه لانتخاب مجلس ادارة جديد وكلما يقترب موعد الانتخابات يبدء الصراع وكل فريق ينوى الترشح يبدء فى استقطاب العضوية التى تكفل له الفوز وكل العضوية التى شاركت فى الانتخابات الماضيه لم تكن عضويه صحيحه بل شاهدنا اعضاء وعضوات لا يعرفون الهلال وهل هو شركة ام مؤسسه خيريه تقدم لهم المواد التموينيه التى اتو من اجلها وكل هذه الممارسات اضرت بالهلال كثيرا واذا كان اقطاب الهلال يحبون ناديهم ويريدون له الانتصارات والتقدم لماذا لا يلتفون حوله

 

 

 

 

ويتصالحون مع بعضهم البعض ويتقدمون للانتخابات بمجلس ادارة. يضم كل تنظيمات الاهله ونتقدم لهم بهذه المبادرة علنا نري مجلس ادارة يضم الكاردنال والامين البرير والكوارتى والخندقاوى وصلاح ادريس ويضعوا ايديهم فى ايدى بعض وعندها سيحرز الهلال بطولة افريقيا التى عجز مرتين فى نيلها بعد ان وصل لمباراتها النهائيه مرتين اتمنى ان تجد هذه المبادرة القبول من اقطاب الهلال .

 

 

 

 

 

نقطه سطر جديد

اعجبنى تصريح لاعب الهلال اطهر الطاهر وهو يقول ان لديه عروض من جهات اجنبيه ولكنه يعطى الاولويه للهلال وهناك.تصريح معاكس للكاردنال وهو يقول انهم لا يفكرون فى التجديد لاطهر واقول للكاردنال ان هذا خطا لن يغفره لك جمهور الهلال

مقالات ذات صلة

إغلاق