مقالات

الوسط الرياضي د. يوسف السمانى ما بين الحظر والحذر

الوسط الرياضي د. يوسف السمانى ما بين الحظر والحذر

أنشئ موقع إلكتروني مجاناً

التفاصيل

 

 

 

ما بين الحظر والحذر
ارتفاع حالات.الاصابه الي ٩٧٠ حاله حتى الامس يؤكد انتشار الفايرس مجتمعيا وهى اخطر الحالات لان انتشار الفايرس سيكون كبيرا جدا مما يستدعى اعادة النظر فى الاجراءات التى اتخذتها وزارة الصحه وهذا الانتشار سببه عدم اكتراث المواطنين بتطبيق اجراءات الوقايه فبرغم من منع الصلوات فى المساجد فان المواطنين لم يكترثوا وكانت المساجد ممتليءه وبالرغم من قرار اغلاق الاسواق الا ان الاسواق ظلت تمتلىء بالمواطنين وكان بكرة العيد وبالرغم من منع

 

 

 

 

 

التجمعات.والمناسبات الا ان منازل العزاء كانت بره الشبكه وشاهدت منزل عزاء كان به اكثر من ٢٠٠ مواطن وجاءت عربة.الشرطه لتقول لهم.ان هذا ممنوع الا ان الضابط وجنوده رفعوا الفاتحه ثم انصرفوا ان السبهلليه التى نتعامل بها مع هذا الوباء ستجرنا الي كارثه لا يعلم مداها الا الله سبحانه وتعالي لان.انتشار هذا الوباء ليست لدينا الامكانات لمكافحته وقبل ان يصل عدد الحالات لالف حاله انهار نظامنا الصحى تماما واغلقت المستشفيات علي قلتها ولا نريد ان نستسلم لان ان استسلمنا ذلك يعنى ان الشعب السودانى سيمر باكبر كارثه فى تاريخه ولابد من الوعي الاعلامى بما نمر به ولابد ان يكون كل فرد فى المجتمع

 

 

 

 

 

 

 

مسؤل عن مكافحة هذا الوباء بمعنى ان يطبق كل فرد.الاجراءات التى اعلنتها وزارة الصحه بصورة جاده ويجب ان لا نضع كافة المسؤليه علي الحكومه فهذا الوباء اكبر من امكانات الحكومه التى لا حول لها ولا قوه وهذه المرحله تتطلب ان يصطف الجميع فى الصفوف الاماميه لمواجهة هذا الداء اللعين حتى نجتاز هذه المرحله ولناخذ تجربة الاردن التى طبقت الاجراءات الاحترازيه بصورة صارمه وفى اقل من شهر استطاعت ان تحرز نتائج باهرة ورفعت الحظر وعادت الحياه الي طبيعتها ونعلم ان الحظر قد اضر بالعديد من المواطنين وعلي الحكومه ان تعمل علي تخفيف معاناتهم ولو بالقليل حتى لا يضطروا للخروج للبحث عن قوت ابناؤهم وختاما نقول مع الحظر لابد ان يكون هناك حذر .

نقطه سطر جديد
علي نيابة الفساد التوجه الي ولاية الجزيرة وتحديدا الي اذاعة وتلفزيون ولاية الجزيرة وعليها ان تحقق فى الاختلاسات التى تمت قبل عدة سنين والتى تم فيها اختلاس مئات الملايين وتم.شراء عمارات بها وانا متاكد بانها ستجد وتعيد هذه الاموال المنهوبه من الشعب وتطبق العداله علي الذين قاموا بهذه الاختلاسات اللهم انى قد بلغت اللهم فاشهد .
اللهم احمى بلادنا من فايرس كورونا ومن الذين سرقونا اميين يا رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

مقالات ذات صلة

إغلاق