مقالات

الوسط الرياضي.. د. يوسف السمانى بعنوان الضاق قرصة الدبيب يخاف من جر الحبل

الوسط الرياضي د. يوسف السمانى الضاق قرصة الدبيب يخاف من جر الحبل

 

 

 

 

 

 

الضاق قرصة الدبيب يخاف من جر الحبل

 

خيرا فعل السيد رئيس الوزراء باطلاق نفير القومه للسودان وقد تجاوب المواطن السودانى رغم الظروف الصعبه التى يمر بهاوالتى جعلته لا يملك قوت يومه ولكن طبيعة السودانيين انهم اخوان حارة ويهبون لنجدة المحتاج واصحاب شهامه لذلك قال فيهم الشاعر الراحل اسماعيل حسن (لو ما كنت من ناس ديل وا اسفاى) ونفير القومه للسودان يجب ان لاويتوقف علي التبرعات وان يكون شعاره بناء سودان المستقبل وعلي السيد رئيس مجلس الوزراء ان يكون.شفافا فى صرف اموال القومه للسودان وان تصرف هذه الاموال فى كل ما يخفف من الازمات.التى تمر بها البلاد بجانب محاربة فايرس Covid 19 وقد تكون.اموال القومه للسودان قليله ولكن ترشيد صرفها سيجعلها مفيده وكما ذكرت لابد ان يعرف الشعب السودانى كيف تصرف هذه الاموال حتى يواصل فى دعمه للحكومه عبر نفير القومه

 

 

 

 

للسودان وبما ان الحكومه السابقه كانت فاسده وصرفت اموال الشعب السودانى لمن لا يستحق مما افقد.الشعب السودانى الثقه فى اي حكومه وعندنا مثل بيقول (.الضاق قرصة الدبيب يخاف من جر الحبل) لذلك لابد ان تصرف هذه الاموال بصورة سليمه حتى يثق الشعب فى الحكومه ويواصل فى دعمها ونتوقع نجاح نفير القومه للسودان للاسباب التى ذكرتها .

 

 

 

 

حمى الله بلادنا من كل شر ووفق حكومة الثورة فى العبور بالشعب السودانى من هذه الظروف الحرجه
اميين يا رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

نقطه سطر جديد
العديد من الدول الموبؤه بفايرس كورونا وعلي راسها السعوديه والامارات والتى لدينا فيها جاليه ضخمه اعلنت عن عودة حركة الطيران بعد التوقف الاجبارى ونتوقع ان يطلب السودانيين المقيمين بهذه الدول العوده لوطنهم وهذا حق دستورى لا تستطيع الحكومه ان ترفض طلبهم وعلي الحكومه ان تقوم بانشاء مراكز حجر بمستوي معقول لحجر المواطنين العائدين من هذه الدول الموبؤه وسبق ان هناك ١٤٧ مواطن سودانى كانو ينوون العوده للوطن من لندن وحينما سمعوا عن سؤء مراكز الحجر فضلوا الموت فى الغربه ولا العوده للسودان ولابد ان تجتهد الحكومه فى توفير مراكز الحجر حتى لو طلبت العون من الدول الشقيقه والصديقه وفى الاخبار ان الامارات قد اهدت ايطاليا مستشفى متكامل بمساحة ٤ الاف متر ولا اعتقد ان ايطاليا احوج من السودان ولا العلاقه والاخاء بين ايطاليا والامارات اقوى من علاقتها بالسودان

مقالات ذات صلة

إغلاق