مقالات

الوسط الرياضي.. د. يوسف السمانى.. الذكرى ٥١ لثورة مايو ١ من٣

الوسط الرياضي د. يوسف السمانى الذكرى ٥١ لثورة مايو ١ من٣

 

 

 

 

 

 

 

 

الذكرى ٥١ لثورة مايو ١ من٣
حينما يهل علينا ٢٥ مايو تكون الذكرى الحاديه والخمسون لثورة مايو المجيده التى انطلقت من خور عمر علي يد شباب من القوات المسلحه امنوا بوطنهم وحوجة الوطن للتنميه والبناء وقاد هؤلاء الشباب العقيد جعفر محمد نميري ورفاقه ابو القاسم محمد ابراهيم وابو القاسم هاشم ومامون عوض ابو زيد
وزين العابدين محمد احمد عبد القادر وهاشم العطا وساندتهم مجموعه من المدنيين من الاحزاب المختلفه علي راسها الحزب الشيوعى السودانى بقيادة عبد الخالق محجوب واستبشر الشعب السودانى بهذه الثورة بعد ان ضاق به الحال مع الاحزاب التى كانت تحكم السودان فى تلك الفترة وبالفعل لم تكن مايو انقلابا بل كانت ثورة بمعنى الكلمه لم نرى اعضاء مجلس قيادة الثورة يمتلكون المال والعقارات والسيارات كما حدث فى عهد.المخلوع عمر البشير بل التفتوا جميعا نحو الهدف الذي اتوا من اجله وهو بناء السودان فكانت النهضه الكبري فى الطرق القوميه وانشاء مصانع السكر ومصانع الغزل والنسيج وتعليب الفاكهه والكثير جدا من الانجازات التى لا يسع المجال هنا لذكرها واذا رصدنا ما تم انجازه فى العاصمه الخرطوم نذكر علي سبيل المثال قاعة الصداقه وقصر الشباب والاطفال ومسجد النيلين ومبنى البرلمان وحدائق مايو وتخطيط المدن وايصال الخدمات لها .

 

 

 

 

 

ان مايو كانت عنوانا لنزاهة الحكم والحاكمين ويكفى ان كل اعضاء مجلس قيادة الثورة الي ان توفاهم الله كانوا معدمين لا يملكون قوت يومهم ولم يمدوا ايديهم لمال الشعب ويكفى ان رئيس الجمهورية جعفر محمد نميرى لم يكن يملك منزلا وحينما زار الشيخ زايد السودان طلب من نميرى ان يريه منزله وقال له نميري انا لا املك منزلا وحينما عاد شيخ زايد الي الامارات ارسل شيكا باسم جعفر محمد نميرى بمبلغ ٢٠ مليون دولار وقال له لتشترى بها منزلا فما كان من نميري الا ان ورد الشيك لوزارة الماليه وحينما سئل لماذا قال لهم لو لم اكن رئيسا وكنت مجرد ضابط فى القوات المسلحه كان سيرسل لي هذا الشيك واصدر قانونا ان كل ما يهدى للرئيس هو ملك للشعب السودانى ان الحديث عن مايو وعن ١٦ سنه من عمر السودان يطول ويطول ونسال حكومة الثورة لماذا لم يتم.الاستعانه بكوادر مايو فهى كوادر مدربه ونزيهه ومشبعه بالوطنيه ولماذا لا تدرس فترة مايو فى تاريخ السودان نتمنى ان تضمن ضمن مناهج التاريخ .

 

 

 

 

 

ان الحديث عن مايو يطول ويطول ولكن حتى تتعرف الاجيال الجديده عن مايو سنعود للكتابة عن كل ما يتعلق بمايو رحم الله جعفر نميري ورفاقه الذين رحلوا عن دنيانا وهم لا يملكون سوى سيرتهم العطرة

نقطه سطر جديد
اخر بيان لوزارة الصحه ان الاصابات بلغت ١١١١ اصابه والسؤال اين هذه الاصابات حجرت حجرا صحيا هل فى منازلهم.وهذا خطر كبير وحتى يتجاوب المواطنين مع وزارة الصحه نرجو الوضوح والشفافيه

مقالات ذات صلة

إغلاق