سودانا فوق
موقع سودانا فوق موقع رياضي إخباري يأتي بجديد الأخبار الرياضية المتعلقة بدولة السودان.
[better-ads type=”banner” banner=”147219″ campaign=”none” count=”2″ columns=”1″ orderby=”rand” order=”ASC” align=”center” show-caption=”0″ lazy-load=”disable”]

الهلال يكشف عن نقاط قوته في قضية ثلاثي المريخ

الهلال يكشف عن نقاط قوته في قضية ثلاثي المريخ

499

كشف المهندس الطاهر يونس، نائب رئيس لجنة تطبيع نادي الهلال، تفاصيل جديدة ومثيرة، بشأن أقواله أمام المحكمة الدولية “كاس” في قضية لاعبي المريخ رمضان عجب وبخيت خميس ومحمد الرشيد.
وعقدت كاس جلستها الأولى اليوم الجمعة للاستماع لمسؤولي الناديين والاتحاد السوداني لكرة القدم.
وقال يونس في حديث مباشر على صفحته بموقع فيسبوك: “مهمتنا هي أن نجتهد ونسارع في استرداد حقوق الهلال، ورسالتنا اليوم وصلت للمحكمة”.
وأكد أنهم ركزوا اليوم في لفت نظر المحكمة إلى فصل ملف كل لاعب على حدة، باعتبار أن كل لاعب تم التعاقد معه في زمان ومكان مختلفين.
وأوضح أن بخيت خميس تم التعاقد معه في 29 سبتمبر/ أيلول 2020، بينما تعاقدوا مع عجب في 2 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، وبعده بخمسة أيام وقع لهم الرشيد.
وأكد أنه أبرز مغالطات ومخالفات المريخ، في كونهم أولا رفعوا أسماء الثلاثي من نظام التعاقدات الإلكتروني بالاتحاد السوداني، مما يعني التسليم بتعاقد الهلال مع اللاعبين.
وأضاف أن الهلال فقد الاتصال باللاعبين مساء 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، بالتزامن مع ختام الدوري، وقال إن المريخ سيطر على اللاعبين “بقوة عسكرية”.
وأكد يونس لـ “كاس” أن الهلال خاطب المريخ رسميا صباح 24 أكتوبر، ليطلب نقل اللاعبين، معلنا بذلك تعاقده مع اللاعبين رسميا.
واتهم يونس المريخ ومسؤول النظام الإلكتروني للتعاقدات في الاتحاد السوداني، بتغيير بعض الحروف في أسماء اللاعبين حتى يقبلها نظام “TMS” لا سيما أن الهلال سجلهم من قبل بأسمائهم المدونة رسميا في أوراق هوياتهم.
وأكد الطاهر يونس لقضاة “كاس” أنهم رفعوا تلك الأسماء في نظام التعاقدات يوم 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، وأرسلوا بريدا إلكترونيا لنادي المريخ بذلك، مشيرا إلى وجود مكالمات مسجلة أرفقت ضمن ملف الشكوى للمحكمة.
وأوضح نائب رئيس لجنة تطبيع نادي الهلال أن ما دفعهم لفصل شكوى الهلال إلى 3 قضايا، هو الأثر النفسي والمالي الذي وقع على ناديهم، حيث أكملوا الموسم بـ 27 لاعبا بعدما أرسلوا قائمة تضم 30 لاعبا.
وعن التعويض قال إنهم لا يسعون وراء مضاعفة التعويض بل وراء تعديل القرار برمته في القضية.
وأكد الطاهر أن عدم وجود لجنة فض نزاعات بالاتحاد السوداني ومنح صلاحياتها للجنة اللاعبين غير الهواة، أظهر خللا في القضية.
وكشف المهندس الطاهر يونس جانبا آخر في القضية حينما تحدث محامي نادي الهلال، معه أمام المحكمة، وقال إنه شدد على ضرورة تثبيت كل ما ذكره للمحكمة منذ البداية وذلك لأنه يريد تبيان الحجة لإقناع المحكمة بأن المريخ حرض اللاعبين على عدم احترام عقودهم مع الهلال.
وأتم نائب رئيس لجنة تطبيع نادي الهلال: “أعجبني اليوم أداء محامي نادي الهلال، البرتغالي بيدرو، لأن النقاط التي أثارها كانت مهمة جدا”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.