سودانا فوق أونلاين

الشيخ “محمد هاشم الحكيم” يُبكي مُتابعيه: “خبروني كيف تعودتم على فراقهم” اشتريت لها هدية من سفري مع اخوتها فلم أجدها!!

الشيخ “محمد هاشم الحكيم” يُبكي مُتابعيه: “خبروني كيف تعودتم على فراقهم” اشتريت لها هدية من سفري مع اخوتها فلم أجدها!!

كتب الداعية الإسلامي الشيخ محمد هاشم الحكيم، بأسى عن ابنته الراحلة “حسناء” كلمات أبكت متابعيه جاء فيها: #اليوم_اوقن_انني_لا_احتمل خبروني كيف تعودتم على فراقهم فقد اكتشفت وانا استعد للعودة من سفري انني اشتريت هدية الحسناء رحمها الله مع اخواتها كما افعل كل مرة فكاد قلبي ينصدع من الحرقة ! فكل ليلة استيقظ عند الواحدة صباحا هلعا ابحث عنها ثم لا استطيع النوم. حتى كرهت النوم ويكاد عقلي ينفجر. ومن عجبي ان تكتشف ان علاجك في نسيان من تحب؛ وهل يمكن او يعقل ؟ خبروني ماذا فعلتم لتسكن قلوبكم بعد الفراق ؟ فقد جلست وهربت وانشغلت وفعلت كل شيء ولا زال الالم يسكب دموعا لا تجف . الا رحمة الله عليك يا حسناء

التعليقات مغلقة.