مجتمع سودانا

الزواحف تهدد أغراض طالبات داخلية إبراهيم مالك!

الزواحف تهدد أغراض طالبات داخلية إبراهيم مالك!

 

 

 

 

 

سادت حالة من الضجر والتذمر وسط طالبات يقمن بداخلية حسن إبراهيم مالك ببحري بعد سماعهن بقرار مجلس السيادة ووزارة الصحة بضرورة تحويل الداخلية إلى سكن الكوادر الطبية الذين يعملون لمجابهة جائحة الكورونا (الجيش الابيض).

 

 

 

 

وقالت إحدي الطالبات ان الداخلية لم تخطر الطالبات للحضور لأخذ أغراضهن وإخلاء الغرف بينما كونت لجنة لجمع أغراض طالبات الولايات وتخزينها بالمستودعات إلى حين حضورهن وسوف تقوم اللجنة بجمع كل غرفة لوحدها. وقالت طالبة من ولاية الجزيرة: (علمنا عن طريق الصدفة من إحدى زميلاتنا التي ذهبت لأخذ

 

 

 

 

 

 

أغراضها ونشرت الخبر في وسائط التواصل الاجتماعي، وأخبرها حرس البوابة أن آخر موعد لتسليم الداخلية لوزارة الصحة يوم الخميس المقبل).
‏فيما تخوفت الطالبة (م. ك) من فكرة تخزين الأغراض بالمستودع لعلمها بعدم صلاحيته بالتخزين لجهة انتشار الزواحف الضارة والخفافيش والفئران والسحالي والعقارب. وأضافت: (في الخريف تغرق المستودعات بالمياه هذا غير احتمالية تعرض اغراضنا للسرقة. هنالك أغراض ثمينة وأدوات كهربائية وأنا لدي موبايل غالي الثمن هناك). وناشدت بعض الطالبات إدارة الداخلية بإستخراج تصاريح لإتاحة الفرصة لطالبات الولايات للحضور لأخذ أغراضهن.

مقالات ذات صلة

إغلاق