سودانا فوق
موقع سودانا فوق موقع رياضي إخباري يأتي بجديد الأخبار الرياضية المتعلقة بدولة السودان.
[better-ads type=”banner” banner=”147219″ campaign=”none” count=”2″ columns=”1″ orderby=”rand” order=”ASC” align=”center” show-caption=”0″ lazy-load=”disable”]

الرشيد المهدية يكتب عن لقاء القمة امس بعنوان هلال مريخ بالقاهرة “المتعوس وخايب الرجا “

الرشيد المهدية يكتب عن لقاء القمة امس بعنوان هلال مريخ بالقاهرة "المتعوس وخايب الرجا "

860

 

 

 

 

هلال مريخ بالقاهرةالمتعوس وخايب الرجا

بامانة ،،، الفريقين قدما كرة قدم جدا جميلة (لكن) “فقط  ،،، بالمقارنة معحالناوحالهما ،،، في هاالايام !

فاز المريخ بنسبة إمتلاك للكرة  بلغت 37% ،،، لماذا ،،، لان مدربه احترم الهلال ولعب على امكانياتلاعبيه !

وخسر الهلال بنسية إمتلاك للكرة بلغت 63% ،،،  لان كرة القدم ليستروضة  يتعلم فيهاكبار السنمن وطنيين وأجانبكيفية التمرير للزميل  وكيفية استلام الكرة تحت الضغط  وكيفية الضغط عليالمنافسين في الثلث الاخير الاقرب لمرماهم  وكيفية ان تكونعين على الكرة والاخرى على المنافس . . . !

ومع الاستحواذ والفوز والخسارة نقول:

لا الهلال مان سيتي ولا المريخ بايرن ميونخ” . . . !

هذا من جانب ،،،

من جانب آخر ،،، يستحق المريخ ومدربه الإشادة بالفوز على الند التقليدي ومنافسه في معركة الفائزفيهاخسرانولو بعض حين !

اقول:

عدا ، ، ،  توني من المريخ ومحمد عبدالرحمن و عبدول  من الهلال ،،، لا  ارى بالفريقين لاعب يمكن انيلعب بفرق منافسة بقوة على اللقب ، كمثال ، الاهلي المصري او الترجي التونسي  او الوداد او الرجاءالمغربيين . . . !

بصورة اوضح ،،،  لا اعتقد ان من بينهم ، اي من البقية  اجانب على وطنيينمن يستطيع ان يشاركاساسي بالفرق المشار اليها أعلاه !

بالدارجي :

نحن شغالين الكورة زي شغلنا في السياسة  … “اي حاجة في اي حتة،،، انا وانت عليهم وانتوهم على الجماعةونحن افضل وهم اسوا وهكذا ،،، سمك لبن تمرهندي” !

الخلاصة :

نعيد فعل نفس الأشياء ونحلم بتحقيق نتائج مغايرة

كورتنا بتشبه ، حالنا ، السياسي !

مقارنةبالتتريس

هلال المعز ومساوى ويوسف محمد ووداريو كان وعمر وعلاء وهيثم وحمودة ومهند الطاهر وقودوينوكلاتشي و ، سادومبا وبشة وكاريكا

في مواجهة … ×

مريخ اكرم وبلة وسعد عطية وامير كمال وقلق وعلاء زهرة وباولينو وسعيد السعودي والعجب وهيثم طمبلوايداهور و ،  ايوفسا والسعودي 

كانا  باللاعبين أعلاهوالمدربين المتميزين والإداريين المتطلعين الى النجاح ،،، منافسين قوييين

و فيمقامالمنافسة  ومع ذلك

فشلا  في ،،، تحقيق الحلم . . . ”

اليوم ،،، وعلى غرار كل شيء ،،، عدنا الى الوراء  ،،، سنوات ضوئيةهلالية مريخية  . . .  ولكن لا زلنانحلم بكرة حتى إن كانت بنكهة ،،،الداندرماكرةسمك لبن تمهندي  !

وها نحن نعودسالمين تامين  الىجعجعة هلال مريخ …”

لكن هذه المرة

يمكن ان نقولوبكلام زعل ما بتقبلوووه

المتعوس غلب خايب الرجا  او العكس . . . !

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.