سودانا فوق
موقع سودانا فوق موقع رياضي إخباري يأتي بجديد الأخبار الرياضية المتعلقة بدولة السودان.

البداد “كابتال” شركة عربية تغير ملامح قطاع إنشاء المستشفيات في العالم

2

 

 

 

 

 

أعلن رجلا الاعمال الاردنيان الشقيقان الدكتور فطين وزايد البداد عن تواصل العمل في المستشفيات الميدانية المجهزة بأفضل المعدات الطبية وبمواصفات عالية، وسيتم تدشينها في عدة دول قريبا . وتعليقاً على هذا الإنجاز قال الدكتور فطين البداد، رئيس مجلس إدارة مجموعة “البداد كابيتال”أن هذه المستشفيات تتسع من 200 الى 1200 سرير، ويتم تجهيزها خلال 15 يوما كحد اقصى، ويمكن تحويلها مستقبلا بعد انتهاء ازمة كورونا الى مستشفيات دائمة تقدم خدماتها الطبية الشاملة للمواطنين من 20 الى 30 عاما. وأضاف:”يشكل النجاح العالمي لحلول شركة “البداد للإنشاءات الطبية” والتي تم تطبيقها للمرة الأولى في مجال المشافي الميدانية شهادة دولية على تطور الصناعة العربية وانعكاساً واقعياً لقدرة الشركات العربية على الابتكار والمنافسة دولياً حتى في فترة الأزمات، وتحويل التحديات إلى فرص”. ومنذ تأسيس شركة البداد كابيتال عام 1971، استثمرت مجموعة “البداد كابيتال” في جهود الأبحاث والتطوير لتعزيز إمكاناتها على مواكبة كافة التغيرات والمستجدات في كافة القطاعات ودعم خططها التوسعية على المستوى العالمي. وتبنت المجموعة استراتيجية متكاملة للابتكار الصناعي وتعزيز المنهج الإبداعي في جميع عملياتها، وانطلاقاً من البيئة المثالية لنمو الأعمال في ، توسعت
المجموعة في العديد من دول العالم وخاضت بنجاح غمار مجالات جديدة وفي مقدمتها قطاع المشافي الميدانية واحتلت مرتبة الصدارة فيها على المستوى الدولي وذلك من خلال شركتها التابعة “البداد للإنشاءات الطبية. وما تزال في جعبتنا الكثير من الابتكارات والخطط التي ستحدث تغييرات جذرية في عالم إنشاءات المشافي المتكاملة خلال الأشهر القليلة المقبلة”. ومن جانبه قال زايد البداد، الرئيس التنفيذي لمجموعة “البداد كابيتال” :”بالرغم من التحديات التي فرضتها الجائحة على كافة دول العالم وعلى جميع القطاعات بما يشمل القطاع الصناعي والشحن الجوي وسلاسل الإمداد، نجحت “البداد للإنشاءات الطبية” في تطوير نماذج عمل مبتكرة وتم وضع حلول نوعية لتلبية النقص في الطاقة الاستيعابية للقطاع الطبي عالمياً من خلال إنشاء 131 مستشفى ميداني متكامل في 27 دولة ، ويبلغ إجمالي الطاقة الاستيعابية لهذه المنشآت إلى 33700 سرير، منها 7900 سرير لوحدات العناية المركزة، وتم تزويد جميع الغرف بكافة التجهيزات الطبية والخدمية مع مراعاة متطلبات فرق العمل الطبية، حيث يضم كل مشفى مكاتب واستراحات ومطاعم مخصصة للطواقم الطبية، بالإضافة إلى أنظمة استشعار متقدمة وكاميرات المراقبة، وأنظمة متكاملة لمكافحة الحرائق”. وأضاف :”سخّرت مجموعة “البداد كابيتال” جميع إمكاناتها الصناعية والهندسية واستثمرت خبراتها الواسعة في إنشاءات المرافق المتنقلة لتزويد شركة “البداد للإنشاءات الطبية” بالإمكانات اللازمة لدعم القطاع الصحي المحلي والعالمي لمواجهة تفشي فيروس «كوفيد 19» من خلال تصميم وإنشاء مستشفيات ميدانية متكاملة مزودة بأفضل المعدات الطبية وبأعلى المواصفات، وذلك خلال فترة زمنية قياسية وبتكلفة تنافسية”. “البداد كابيتال” وهي شركة عربية نجحت في تغييّر ملامح قطاع إنشاء المشافي المتكاملة في العالم عبر ابتكارات ثورية ساهمت في بناء المشافي المتكاملة بعد الحصول على موافقة الجهات الناظمة لقطاع الخدمات الصحية في 27 دولة حول العالم ضمن أعلى المعايير الطبية الدولية وعززت بوقت قياسي إمكانات القطاع طبي في مواجهة الجائحة منذ بدايتها بما يمتد لمرحلة ما بعد “كوفيد -19” مستقبلاً، وبذلك تدعم شركة “البداد للإنشاءات الطبية” جهود الحكومات الرامية لسد الثغرات التي شهدها القطاع الصحي خلال أزمة الجائحة وتوسيع تغطية الخدمات الطبية لكافة الشرائح والمناطق مع تحقيق وفورات مالية غير مسبوقة وكفاءة عالية في الإنجاز والتسليم والتشغيل بزمن قياسي غير مسبوق. ومن خلال فريق متخصص في الأبحاث والتطوير يضم نخبة من الكوادر العلمية والطبية والهندسية المتخصصة، بدأت شركة “البداد للإنشاءات الطبية”، التي أسستها مجموعة “البداد كابيتال” بدراسة التحديات التي واجهها قطاع الخدمات الطبية في العالم بفعل الجائحة، وتم ابتكار حلول غير مسبوقة خلال فترة وجيزة وسرعان ما طُبقت بكفاءة لأول مرة في 131 مستشفى ميداني أنشأتها الشركة في 27 دولة حول العالم بعد موافقة السلطات المعنية بالقطاع الطبي في كل دولة، بما يشمل الأردن والإمارات والمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة وإيطاليا واسبانيا وايطاليا والولايات المتحدة الامريكية وليبيا والهند وغيرها. ويتمثل الابتكار الأول في تطوير آلية للبناء السريع بأعلى المواصفات الهندسية وبتكلفة تشكل ما بين 15 إلى 20 % فقط من تكلفة بناء المستشفيات التقليدية وبسرعة غير مسبوقة لتسليم المشروع تتراوح بين 15 لغاية 30 يوماً فقط وفقاً للطاقة الاستيعابية للمشروع. وتعتمد هذه الآلية الإنشائية النوعية على تقنية هندسية متطورة تستخدم للمرة الأولى في بناء المشافي وبذلك يتم خلال فترة قياسية تتراوح بين 15 لغاية 30 يوماً، إنشاء مبنى متكامل يلبي المعايير الطبية والصحية يتميز بمتانة أكبر من المباني التقليدية و بعمر افتراضي أطول، كما يتميز أيضاً بمقاومة العوامل الطبيعية بما يشمل الزلازل والأعاصير وبعزل كامل داخلياً وخارجياً، كما يتسم هذا النموذج الهندسي بمواصفات مطابقة للأنظمة وبمعايير صديقة للبيئة. كما تعتمد على تطوير أول منظومة مركزية لتمديد الأوكسجين إلى كافة غرف العلاج في المشافي الميدانية عوضاً عن الاعتماد على وحدات أسطوانات الأوكسجين المستقلة لكل مريض والتي شهدت نقصاً حاداً خلال الجائحة، وبذلك تم حل مشكلة النقص في أجهزة التنفس الاصطناعي والتكلفة الباهظة لوحدات التنفس المستقلة من خلال تقنية التمديد المركزي للأوكسجين في المنشآت الطبية الميدانية. واعتمدت الشركة ايضاً على ابتكار لحل مشكلة تلوث غرف العناية المشددة، حيث استخدمت نظام تهوية بالضغط السلبي والإيجابي للحد من

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.