الاخبار الرياضية

استقالة الكاردينال دون ذكر أسباب فتح الباب واسعا للتكهنات

استقالة الكاردينال من رئاسة نادي الهلال دون ذكر مسببات جعلت باب التكهنات مفتوحا حول السيناريوهات المتوقعة في المرحلة القادمة، مع الأخذ في الاعتبار أن الشارع الرياضي بصورة عامة والهلالي على وجه التحديد سيبحث عن أسباب تلك الاستقالة التي تأتي في أيام تشهد فيها البلاد حملة اعتقالات

واسعة لرؤساء أندية سابقين ورجال أعمال ارتبط اسمهم بالرياضة، غير أن ذلك قد لا يكون سببا رئيسيا في دفع الكاردينال لاستقالته لأنه وفي كثير من الإطلالات الإعلامية نفى ارتباطه بالعمل السياسي بل أشاد بحراك “الثوار” مؤخرا وبارك لهم عبر قناة النادي نجاح الثورة.

في حين يتجه الرأي الغالب إلى أن السبب الرئيسي في الدفع بتلك الاستقالة يكمن في الحرب الإعلامية الشرسة التي ظلت تواجه الرجل لا سيما بعد الخروج من مسابقة الكونفيدرالية،  وستكشف الساعات القليلة

0القادمة عن الأسباب الرئيسية التي دفعت الكاردينال لتقديم استقالته مع الوضع في الحسبان أن هنالك تحركات بدأت حتى ساعات متأخرة من ليلة أمس لعدول الكاردينال عن الاستقالة

مقالات ذات صلة

إغلاق