الاخبار الفنية

إنصاف مدني تروي تفاصيل سجنها و تقول “أغنيتي للبشير كانت وسيلة لحل ضائقتي المالية و ما لقيت منها قروش”

إنصاف مدني تروي تفاصيل سجنها و تقول “أغنيتي للبشير كانت وسيلة لحل ضائقتي المالية و ما لقيت منها قروش”

أنشئ موقع إلكتروني مجاناً

التفاصيل

 

 

 

 

 

بثت قناة أنغام الفضائية اليوم الحلقة التي طال انتظارها من قبل جمهور برنامج الصندوق المتابع، حيث أطلت فيها الفنانة إنصاف مدني في حوار مع الإعلامي أحمد دندش.اختارت الفنانة البدء بفقرة الأسئلة التي اعتاد دندش أن يكشف بها دندش نقاطا ساخنة في حياة الفنانين و النجوم. و كان أول سؤال وجهه دندش لإنصاف عن حقيقة سقوطها على المسرح لارتدائها عدسات لاصقة منتهية الصلاحية، و ردت إنصاف ضاحكة أنها لم تسقط بالأساس و ان عدساتها لم تكن منتهية الصلاحية، و أرجعت الأمر إلى جرح بالقرنية تسببت به العدسات تم اكتشافه من قبل الأطباء بعد نقلها للمستشفى.

 

 

 

 

 

و ردت إنصاف على السؤال الثاني الذي تحقق من حادثة طردها من القيادة أيام ثورة ديسمبر المجيدة بعد أن عزى دندش ذلك لتغنيها بأغنية للرئيس المخلوع قائلة أن تلك الحادثة كانت عبارة عن مشادة كلامية من قبل بعض الشباب الذين شهدوا غياب الفنانين عن ساحة التظاهرات، و وضحت أن لها أسبابها الخاصة تخص مرض ابنتها منعتها من الحضور.و أضافت إنصاف أن تغنيها للبشير جاء اقتراحا من شاعر الأغنية أمجد حمزة و كان هذا الاقتراح من ضمن محاولات حصولها على المال لفك ضائقتها المالية، و أكدت الفنانة أنها لم تحصل على أية أموال من تلك الأغنية.

 

 

 

 

 

برنامج نجوم في اسطنبول عرض على انصاف مدني و رفضته من أجل ضعف الأجر المادي، فردت إنصاف أنها ليست مادية و لكن وقت البرنامج كان ضيقا بالنسبة لجدول أعمالها مما جعلها تقابله بالرفض.و أخيرا سأل أحمد الفنانة انصاف مدني عن المواقف التي تعرضت لها انصاف أثناء ضائقتها المالية و هل كشفت لها زيف من حولها، ردت انصاف و هي تسرد حقيقة ما حدث لها منذ التبليغ عنها و دفعها ل 27 مليار لتخرج من السجن. و قالت بأنها لم تجد الدعم الذي انتظرته من الأصدقاء.

 

 

 

 

 

أكدت انصاف ان هنالك من صورت لهم عقولهم عدم رجوعها للساحة الفنية مرة أخرى، و ذكرت انها و بفضل الله خذلت جميع توقعتهم.

مقالات ذات صلة

إغلاق