الاخبار الفنية

أصحاب المناسبة يبيعون (عمر إحساس) لعريس آخر ويقبضون الثمن مقدماً

 

 

الفنان عمر إحساس ذلك الصوت الشجي المفعم بنداوة الروعة والتطريب الجميل، ذهب ذات يوم لأداء حفل في الريف الشمالي للخرطوم وبعد أن وصل بمعية فرقته بمنزل المناسبة حصل ظرف عائلي طارئ لأهل العريس مما اضطر أصحاب المناسبة لتأجيل الحفل الغنائي ليوم آخر فقدر إحساس ذلك الظرف الخارج عن إرادة الجميع وواساهم في مصيبتهم ووعدهم بإحياء الحفل في وقت لاحق.

 

 

وبعد فترة اتصل أهل المناسبة، وقالوا نحن الآن جاهزين للحفل فذهب عمر إلى نفس المنزل ليحيي الحفل إلا أن أصحاب المناسبة قالوا له لقد نقلنا الفرح في منزل آخر في وسط الحي فذهب عمر إلى المنزل الآخر وبدأ الحفل جميلاً بتفاعل

 

 

الجميع ولكن إحساس لاحظ شيئاً غريباً في الحفل وهو أن المعازيم يختلفون تماماً عن معازيم الحفل الأول، ولكنه تفاجأ بشئ آخر جعله أكثر حيرة ودهشة وهو أن العريس الذي يغني أمامه هنا ليس هو العريس الذي اتفق معه في البدء.

التعليق بواسطة فيس بوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق