مقالات

أسامة صالح يكتب من لندن بعنوان دوري السيدات وشيوخ السطان!

دوري السيدات وشيوخ السطان!
& واجه إنطلاق دوري السيدات لكرة القدم حملة انتقادات واسعه من المتشددين وربطوه بالمدنية المفترى عليها وباتت الحيطة القصيرة لأعداء الديمقراطية وطالت الانتقادات وزيرة الشباب والرياضة واتهموها وراء ذلك لولائها للفكر الجمهوري لانريد الخوض في غمار ذلك ، توضيحا للحقائق واحقاقا للحق الوزيرة لاعلاقة لها بهذا الشأن لامن قريب أو بعيد وانها شرفت حفل الافتتاح لمنصبها البورتكولي لأغير وقرار دوري السيدات اتخذته جمهورية كرة القدم في العالم “الفيفا ” وليس الحزب الجمهوري كماادعى شيخ عبدالحي يوسف وكفرها في سابقة خطيرة تتطلب الوقفة لاسيما مهام المساجد نشر الدعوة وتبصير المسلمين بأمور دينهم لكنها اصبحت منبرا لتمرير الرسائل بالنيابة عن الساسة ودفاعا عن الأنظمة الظالمة بدلا من إسداء النصح لهم والأرشاد لتحقيق العدالة ومصالح العباد والبلاد .

& الزمت الفيفا الاتحادات التابعة لها تنظيم دوري كرة قدم للسيدات ضمن شروط دعمها للاتحادات الوطنية بالدولار لتسيير أعمالها .
& أوافق الشيخ عبدالحي في هجومه على فشل منتخبات الرجال والأندية في تحقق البطولات المرجوه في العقود الثلاثة الأخيرة لعدم وجود الدعم الحكومي اللازم رغم أن الرئيس كان رياضيا ويشجع الهلال وتقلد رئاسة نادى كوبر لكنه لم يدعمهما بدولار واحد كما دعمك وذكر ذلك في جلسة المحكمة الشهيرة .
& مروجو الإفك نشروا الأكاذيب الضارة في الوسائط المتعددة ووزعوا الاتهامات الباطلة للحكومة برعايتها وتشجيعها لدوري السيدات في حين النشاط النسوي انطلق في خمسينيات القرن الماضي ونادي الهلال أول من كون فريق لكرة القدم السيدات قبل ان يستأنف سنة الفين واثنين وتواصل دون منافسات رسمية لاتحاد كرة القدم .

& يتوجب قبل توجيه الاتهامات جزافآ التأكد من صحة المعلومة من المصدر بدلا من نشر الكذب الضار الذي يعاقب عليه القانون .
& الأمانة والشجاعة تقتضي الاعتذار للوزيرة المفترى عليها بغير وجه حق لانها لاتملك قرار تنظيم الدوري أوإيقافه وإنما من صميم مهام اتحاد كرة القدم .
& أي تدخل للوزارة لإيقاف النشاط يعرض السودان لعقوبة الإيقاف دوليا وحرمان الاتحاد من دولارات الفيفا وكيف يسير شداد الأمور ياشيوخ السلطان !
& الم يكفي شيوخ السلطان معاناة العباد من الحظر الأقتصادي نتيجة السياسات الخاطئة التي أسهمت في تردي الأوضاع وأدت الى إنهيار الأنقاذ لاتخاذهم سياسة المحاور التي دمرت البلاد ولفظت بهم خارج المشهد .
&انطلق امس بمدينة جدة دوري كرة القدم للسيدات لأول مرة في تاريخ المملكة ليؤكد ماذكرناه مطالبة كل الاتحادات الرياضة في العالم تنظيم هذه البطولة وثم ماذا بعد الدوري السعودي !
& نطالب شيوخ السلطان ان يقدموا فتوى للأمير محمد بن سلمان ولى العهد السعودي حول أقامة دوري السيدات ؟
& صدق الترابي بان شيوخ السلطان فتاواهم في مسائل الحيض والنفاس .
& نطالب اتحاد كرة القدم عدم بث المباريات تلفزيونيا واختصار الحضور على السيدات في الوقت الراهن لان جرعة البث كانت عالية حتى ربنا يشفي أصحاب النفوس المريضة.
& نقطة : دوري جدة للسيدات غير يا….!

التعليق بواسطة فيس بوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق